الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / واحة شاعر المليون: فواز الزناتي بين نوتة غيابك والأربع جهات

واحة شاعر المليون: فواز الزناتي بين نوتة غيابك والأربع جهات

(واحة شاعر المليون)، مساحه جديده في وكالة انباء الشعر العربي، نقدم من خلالها نجوم شاعر المليون في كل مواسمه عبر نصوص شعريه جديدة لنعود بذاكرتنا الى ثلاثة عشر عاما من الابداع والتميز والحضور المبهج في مواسم شاعر المليون في مواسمه التي حفلت بكل ماهو جميل تلك السنابل التي زرعها ثمانية واربعين شاعر قدمهم البرنامج لتزهو بهم ساحة الشعر والابداع . من خلال هذه المساحة نعيد لكم نجوم كل المواسم في باقة شعرية نقدمها لقراء ومتابعي الوكالة.

واحة اليوم كانت مع نجم شاعر المليون فواز الزناتي الذي أهدي الوكالة ثلاث قصائد مميزة .

ارخي هدب رمشك

سلهمي وارخي هدب رمشك ليا فهّيتي
وش وراي من المعارك غير سَبْر عيونك

لا طويتي باصبعينك قذلتك واسهيتي
طاح سيف وطاح رمح مْن القصيدة دونك

وان غمز خدّك وضاعت هرجتي وارهيتي
في تبسّامك وضمّ الورد لول سنونك

تنقطع شعرة جنون القلب دام ألهيتي
كل عقل ٍ كان ما يرضخ وهو مجنونك

خطوتك لامن سحبتيها يا كم بهّيتي
سكتة الشارع وشاحب أرصفته بهونك

يختلف وقع الكلام وخصّ لا زهّيتي
مسمعي باسمي وردد خافقي : ياعونك

وابتدى معك الشعور الي معاه انهيتي
آخر آمال العذارى عقب عزف لحونك

دندني أجمل أغانيّك … ليا فهّيتي !!
والله انك في ذرا عيني وأنا دندونك

الأربع جهات 

توجهي لـ ايّ وجهه غير الاربع جهات
اخذيني لـ بُعْد ما ياسع سوى كوكبي

همّال الاشعار لا مرّيتي يْقول هات
وان هلّ لعيون زينك للقصيد إلعبي

ام الدلع فارقه عن مجمل الامهات
عن أمهات اللثام وأمهات العبي

نادر حلاتك وشامخ وقفتك والسكات
طافت على بْني ّ حواء يا عيون الظبي

يا ماخذه عنفوان وهيبة المسرجات
كن شعرك الي على متنك يقول اهذبي

خليه يتطاير ويكسر شموخ الثبات
يالمهره الي لغيرك كيف اناظر وابي

قلبي دخل عن جميع النّاس حالة سُبات
واليا ندهتيه يصحى لك بحالة سَبي

الشمس مع طلتك عاشت بحالة شتات
كن وجهك يقول لا جيتي يا شمس اغربي

غمّازتك لا ابتسمتي أجمل الامسيات
اليا سهرت بـ دجا شعرك وزاد تعبي

وغرّتْك لا جات فوق عيونك الفاتنات
صبيت لك أعذب حروفي وقلت اشربي

نوتة غيابك

نديم المشاعر مع نغم عود شعري غنّ
تمايل على نوتة غيابك ودندنته

على غيابك اللي حِسْبِته مثل فورة بنّ
قلب من ورى قلبك بعد ما تماكنته

لو ان الزعل نجر ٍ من احساس صوتك دنّ
تكايفت فنجال الرضا فيك وادمنته

يابو بسمة ٍ من توتها ذاب صبح وحنّ
بعد ما سكبني ليل شعرك وهيجنته

ترى شاعرك ما زلّ صبره ولكن جنّ
بعد ما تعدّا وضع عاشق وفاتنته

حبيبي وبعدك بالمسافه مسيرة ظن
بتتعب ركايب ظنّك ان كان شيّنته

أنا أطهر خفوق ٍ عاش فيك وعليك يحنّ
ومنّك وفيك ولك عن النّاس حصّنته

حبيبي لو ان سيف العذل بيننا ينسن ّ
لك العذر من قبل الخطا منك سمّنته

خيول التفاتي قبل صوتك عليك تعنّ
وصهيل المشاعر تسبق الصوت فرعنته

شاهد أيضاً

تعرف على تفاصيل الدورة الـ52 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

أعلنت، اليوم، الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة تفاصيل الدورة الـ52 من معرض القاهرة الدولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *