الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / المختار السالم: النشيد الوطني الموريتاني الجديد هو كارثة أدبية وفضيحة إبداعية

المختار السالم: النشيد الوطني الموريتاني الجديد هو كارثة أدبية وفضيحة إبداعية

اعتبر الشاعر الموريتاني المختار السالم النشيد الوطني الجديد لموريتانيا الذي شارك في تأليفه قرابة 40 شاعرا وأديباً تحت اشراف وزير الثقافة الموريتاني بمثابة فضيحة إبداعية وانه فاقد لرموز البلد حيث قال في تصريح للوكالة :

“إن النشيد الوطني الموريتاني الجديد هو “كارثة أدبية” “فضيحة إبداعية ومأساة حقيقية إذ جاء هذا النشيد غير متماسك في معناه وضعيفا في لغته، وسخيفا في أخيلته، وكأن كل كلمة منه “أجبرت” بطريقة النسخ واللصق على الانتماء إلى عمل كان يمكن أن يكون كل شيء إلا أن يصبح نشيدا لبلاد تعرف ولو مجازيا ب”بلاد المليون شاعر”.

قد أديرت عملية إعلامية وسياسية ضخمة وعينت رئاسة الجمهورية لجنة من 39 أديبا بقيادة وزير الثقافة، وأمضت هذه اللجنة شهرا كاملا في الاجتماعات وولائم الفنادق، ثم جاء النشيد بروح أدبية مهترئة جنائزية، وكأنه كتب لكي يعطي صورة معاكسة عن ما أريد به.

وأضاف الشاعر :”إنه كلمات متضاربة (حجز السلّم … سقيناه صايا) فاقدة للموسيقى الداخلية، والانسجام اللغوي (لغز السلم… ثم لون الأمل)، فلا وحدة للمعنى، وافتقد رموز البلد، وغير ذلك.

باختصار هو، كما وصف كثيرون، عبارة عن كلمات متقاطعة لا تمت للسبك الشعري ولا البذخ النثري بأي نسب، ولا لتوطين الشعور الجماعي بأي صلة، وكذلك حاله مع الأخطاء “الحضارية” لهذا النشيد، كما أشار إلى ذلك الشاعر والمؤرخ الحسين ولد محنض عندما قال إن “إقحام يعرب الذي هو شخص مشكوك في نسبته تاريخيا وفِي علاقته بهذه البلاد بدلا من عدنان مثلا الذي يمثل سلفا لعدد كبير من قبائل هذه البلاد، ويمثل الدوحة النبوية الشريفة”.

واختتم الشاعر قوله :”لقد مثل النشيد الوطني الموريتاني خيبة أمل عامة، ولم تستطع الآلة التبويقية ذات الأداء الرهيب، أن تدافع عن مستواه، واليوم هو بقوة القانون نشيد وطني. وهنا يجب أن نتوقف. احتراما على الأقل للنصوص ذات الاحتياجات الخاصة.

 

شاهد أيضاً

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً أميرياً بشأن اعتماد الهيكل التنظيمي لهيئة الشارقة للكتاب

أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرسوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *