الإثنين, 22 أبريل, 2024
الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / “غوتنبرغ للكتاب” انطلاق على وقع المقاطعة.. وإختتام بـ100 ألف زائر

“غوتنبرغ للكتاب” انطلاق على وقع المقاطعة.. وإختتام بـ100 ألف زائر

أكثر من 200 كاتب سويدي أمتنعوا عن المشاركة وجدل يصل 12 مؤسسة عالمية

من المقرر أن يختتم اليوم الأحد، معرض غوتنبرغ الدولي للكتاب، الذي يُعد أكبر مهرجان أدبى فى اسكندنافيا، بل أحد أهم معارض الكتب في أوروبا والعالم، حيث يستقطب عدداً ضخما من الناشرين والروائيين والشعراء والقرّاء والزائرين كل سنة (أكثر من مئة ألف زائر) .

وعلى الرغم من أن المعرض، قد إنطلق الـ28 من سبتمر وسط مقاطعة عشرات الكتَاب من السويد والعالم، إلا أن التوقعات تشير إلى أن مهرجان غوتنبرغ الأدبي، سيحقق أكثر من 100 ألف زائر في دورة هذا العام.

فقد ذكرت صحيفة الغاردين ان الكاتب الكيني “نجوجي واثينغو” والبالغ من العمر 75 عاماً، أعلن مقاطعته لمعرض كتاب غوتنبرغ في السويد احتجاجاً على مشاركة صحيفة يمينية “متطرفة”تدعى “نيا تاندر” في هذا المعرض الذي يقام سنويا في السويد.

وأعلن “نجوجي واثينغو” وهو من المرشحين لنيل جائزة نوبل للآداب بأن عدم مشاركته هذه ترجع أيضاً لدعمه لكتاب عديدين امتنعوا عن المشاركة في هذا المعرض بسبب حضور المتطرفين فيه.

كما ذكرت الغاردين، بأن 200 كاتب من السويد، قد أعلنوا امتناعهم عن المشاركة في معرض غوتنبرغ بسبب حضور صحيفة “نيا تندر” فيه. كما أعربت 12 مؤسسة من دول عديدة عن قلقها من حضور هذه الصحيفة في المعرض المذكور.

لكن المشرفون على معرض غوتنبرغ، رفضوا الاستجابة لطلبات الكتاب والمؤسسات الثقافية قائلين بأن الحوار هو أهم سبيل لإزالة مواضيع مثل التعصب والفصل العنصري ورهاب الاجانب.
من جانب آخر ذكر مدير أحدي المؤسسات الثقافية الفرنسية”لورنت كلاول” بأن الهدف من ارسال هذه الرسالة الي المسؤولين عن معرض غوتنبرغ هو التأكيد علي الفصل بين حرية التعبير وبين إيجاد جو من الكراهية في المعرض الذي يعتبر من أهم وأكبر المعارض في الدول الاسكندينافية ويقام من 28 سبتمبر وحتي الاول من شهر اكتوبر من كل عام ويزوره 100 ألف شخص.

غوتنبرغ..لندن الصغرى

ومدينة غوتنبرغ، تقع في مقاطعة فاسترغوتلاند في الساحل الغربي من السويد، في كاتيغات بالقرب من بحر الشمال. في عام 2005 بلغ عدد سكان المدينة 487000 نسمة، وهي ثاني أكبر مدن السويد بعد ستوكهولم، وأهم موانئ البلاد. تلقب المدينة محلياً بـ “لندن الصغرى”.

تقع المدينة حيث يتفرغ نهر جوتا، في كاتيغات، ويقسم النهر المدينة لنصفين. تأسست المدينة في عام 1621 بواسطة الملك السويدي غوستاف الثاني أدولف بعد أن غزا المنطقة التي كانت تحت حكم الدانمارك-النروج.
تحتوي المدينة على جامعة غوتنبرغ وجامعة تشالمرس للتكنولوجيا، وتعتبر من المدن التعليمية فيوجد بها أكبر عدد من طلاب الجامعة في إسكندنافيا. كما يوجد فيها مصنع فولفو للسيارات.

عينت غوتنبرغ في عام 2012عاصمة الطهي في السويد وعزز ذلك سمعتها بوصفها بؤرة تذوق الطعام في شمال أوروبا.

شاهد أيضاً

انطلاق الدورة الرابعة للمعرض المغاربي للكتاب

تحت شعار “الكتابة والزمن” انطلقت الأربعاء بمدينة وجدة المغربية فعاليات الدورة الرابعة من المعرض المغاربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *