الثلاثاء, 16 أبريل, 2024
الرئيسية / قسم الاخبار / “الثقافة الإماراتية” تواصل مبادرة القراءة في مجالس الأحياء

“الثقافة الإماراتية” تواصل مبادرة القراءة في مجالس الأحياء

نظمت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة  الإماراتية أمس الأول جلسة قرائية بمقر مجلس مويلح في الشارقة، في إطار مبادرتها «القراءة في مجالس الأحياء» التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع إدارة المجلس لتفعيل دوره كمنابر للقراءة والمعرفة إلى جانب دوره المجتمعي، وحضر الجلسة فهد علي المعمري مدير إدارة الآداب بمكتبة دبي العامة، وعبد الله الكابوري مدير إدارة المجالس بدائرة شؤون الضواحي والقرى في الشارقة، وعدد من أولياء الأمور ومجلس مويلح إلى جانب طلاب المدارس، وتناولت الجلسة موضوع الثقافة كمنطلق لاكتشاف العالم والتعبير عن الذات ومواجهة التحديات، وشارك في الحوار الذي أداره فهد المعمري عدد كبير من الطلاب وأبناء منطقة مويلح والطلاب والمدرسين الذين حضروا الجلسة.
وقالت فاطمة النصور مدير إدارة المحتوى المعرفي في وزارة الثقافة إن مشروع القراءة في مجالس الأحياء يحظى برعاية ودعم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة في إطار جهود الوزارة لتعزيز عادة القراءة من خلال الاستفادة من الترابط المجتمعي لكافة فئات المجتمع الإماراتي الذي تمثل المجالس المنتشرة بالأحياء أهم تجلياته، حيث يمكن وضع القراءة والكتاب على قائمة برامج هذه المجالس ودعم النقاشات الثقافية والمعرفية بها كالمسابقات والندوات وغيرها من الفعاليات الجاذبة للأجيال الجديدة لارتياد هذه المجالس.
ومن جانبه أكد عبد الله كابوري في كلمته أن تلك المبادرة تؤكد على إيمان المجتمع بأن الاهتمام بالقراءة يساهم في تنمية ثقافة الطلاب والشباب الذاتية، بالإضافة إلى أن حضور هذه النوعية من الجلسات يدفع الأجيال الجديدة إلى التعلق بالكتاب والقراءة، فتتحول إلى عادة محمودة، وهو ما تعمل قيادتنا الرشيدة على دعمه ورعايته حيث خطت الإمارات خطوات واسعة لكي يتحول المجتمع والمدرسة والأسرة والمجلس إلى بيئة حاضنة للقراءة ومحفزة عليها.وأشاد فهد المعمري بدور وزارة الثقافة في تبني المبادرة كمنطلق للوصول بالمنتج الثقافي وخاصة الكتاب إلى كل مكان وتفعيل أدوار هذه المجالس في مجال الثقافة والمعرفة إلى جانب دورها في تعزيز أواصر الترابط بين مواطني الإمارة، باعتبارها منصة مهمة تجمع بين أبناء الأحياء القريبين من بعضهم بعضاً، وفي الوقت نفسه تسهم في تحقيق الألفة، والتراحم، معبراً عن تقديره لإدارة مجلس مويلح بالشارقة، الذين حرصوا على تنظيم هذه الفعالية وحشدوا لها أكثر من 120 شخصاً من أبناء الحي وطلاب المدارس. وفي ختام الجلسة كرم عيسى عبد الكريم ممثلاً لوزارة الثقافة إدارة مجلس مويلح ، كما كرم فهد المعمري لإثرائه الجلسة برؤيته الثقافية التي ألهمت الحضور.

شاهد أيضاً

العثور على جثة الشاعر السعودي محمد بن منصور بن بريك في وادي جهام

  توفي الشاعر السعودي، محمد بن منصور بن بريك، غرقاً في وادي جهام، الذي جرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *