الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / عمر الراجي في حوار مع الوكالة: تأهلي للمرحلة الثانية من #أمير_الشعراء كان في علم الغيب

عمر الراجي في حوار مع الوكالة: تأهلي للمرحلة الثانية من #أمير_الشعراء كان في علم الغيب

  • حصولي على البطاقة الأولى كأول شاعر يتأهل للمرحلة الثانية من أمير الشعراء “شرف أثمنه غاليا”
  • لم أتوقع سوى تفاعل اللجنة مع النص.. وكل ما يحدث بعد ذلك كان بالنسبة لي في علم الغيب
  • أجواء المنافسة مشجعة لأجمل مواسم أمير الشعراء.. والمجموعة الأولى كانت قوية
  • أنا مستعد جماليا للمرحلة المقبلة.. وهدفي الأساسي تقديم وجه مشرق لتجربتي الشعرية
  • أعد وطني بأن أفعل ما بوسعي لتقديم صورة جميلة للتجربة الشعرية في المغرب
  • رسالتي لأبوظبي: حفظكِ الله من كل سوء أيتها المدينة العربية التي أومن بها وبرسالتها الحضارية

لقاء/ محمد السيد

أعتبر الشاعر المغربي عمر الراجي، بأن حصوله على بطاقة التأهل للمرحلة الثانية من برنامج أمير الشعراء في نسختة التاسعة، شرف يثمنه غالياً. مشيراً في لقاء سريع مع وكالة أنباء الشعر العربي، بأنه كان يتوقع تفاعل لجنة التحكيم مع نصه، أما ما يحدث بعد ذلك بالنسبة له فهو في علم الغيب .
موضحاً في لقاءه مع الوكالة بأن هدفه الاساسي هو تقديم وجه مشرق لتجربته الشعرية .
هذه المواضيع وغيرها كانت محو لقاءنا مع نجم أمير الشعراء الشاعر المتميز عمر الراجي، فإلى التفاصيل .

*- انطباعكم كأول شاعر يخطف أول بطاقة يبلغ بها المرحلة الثانية من أمير الشعراء في موسمه التاسع ؟

– هذا بالطبع إنجاز يطمح له كل شاعر أن يتواجد في حدائق الضوء هذه، صدقا كانت سعادتي غامرة لمجرد قراءة النص على مسرح شاطئ الراحة وأمام جمهور الشعر الذي وقف خلف الشاشات وتواصل معي قبل وبعد الحلقة.. كان ذلك شعورا جميلا.. أما وقد حصلت على البطاقة الأولى للتأهل في الموسم فذلك شرف أثمنه غاليا.

*- هل كنت تتوقع التأهل في هذه الامسية؟

– كنت أتوقع أن يتفاعل أعضاء لجنة التحكيم إيجابيا مع النص، لأنهم أساتذة ماهرون في فلسفة التأويل وفهم الدلالات الجمالية للنصوص التي تحتفي بالفكرة الفنية والقيم الإنسانية الجامعة.

أما التأهل فهذا يتوقف أيضا على مشاركات الزملاء، فأنا لم أتوقع سوى التفاعل، وكل ما يحدث بعد ذلك كان بالنسبة لي في علم الغيب.

* كيف وجدت اجواء المنافسة ؟

– أعتقد أن أجواء المنافسة مشجعة كي يكون هذا الموسم أجمل مواسم برنامج أمير الشعراء، فالتجارب متنوعة ومختلفة وغنية، وأظن أن المجموعة الأولى كانت بحق مجموعة قوية.

*هل انت مستعد للمرحلة القادمة؟

– أنا مستعد جماليا للمرحلة المقبلة، وأقصد أني جاهز كي أرسم المزيد من أفكاري الشعرية في القصيدة.. وسأكون سعيدا في كل الحالات أن أقدم ما أراه مناسبا.

* هل هدفك الاساسي من المشاركة المنافسة على اللقب ؟

– هدفي الأساسي هو تقديم وجه مشرق لتجربتي الشعرية.. وكل من يشارك في أمير الشعراء يحمل في خلده حلما كبيرا آخر هو المنافسة على اللقب.

* هل تعد وطنك المغرب ومحبيك بالعودة بخاتم الامارة ؟

– أعد وطني بلد الفلاسفة والمفكرين والذي يحمل في مدنه وقُراه عبق الأندلس الشعري والفني أن أفعل ما بوسعي كي أقدم صورة جميلة للتجربة الشعرية في المغرب.

* رسالة لكم لأبوظبي؟

– رسالتي لأبوظبي: حفظكِ الله من كل سوء أيتها المدينة العربية التي أومن بها وبرسالتها الحضارية.

*من هو الشاعر أو الشاعرة الذي يعتبره عمر الراجي أكثر منافسا له في هذا الموسم ؟

– أكبر منافس لي في هذا الموسم، هو الذي سيؤمن الجمهور والنقد بأنه قدم روحا شعرية أكثر جمالا وصدقا مما قدمته أنا .

شاهد أيضاً

تعرف على تفاصيل الدورة الـ52 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

أعلنت، اليوم، الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة تفاصيل الدورة الـ52 من معرض القاهرة الدولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *