الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / نهيان بن مبارك يطلق المسابقة الشعرية لوزارة التسامح.. غدا

نهيان بن مبارك يطلق المسابقة الشعرية لوزارة التسامح.. غدا

أعلن الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، إطلاق مسابقة للشعر غداً للمتحدثين باللغة العربية والجنسيات الأخرى التي لا تعد لغة الضاد لغتهم الأولى، وذلك بمناسبة شهر رمضان لتوفر نافذة واسعة للجميع لتقديم إبداعاتهم ومواهبهم اللغوية في موضوعين رئيسيين، هما إرث زايد الإنساني وقيم التسامح والتعايش، وتكاملها مع القيم الرمضانية التي يعيشها المسلمون خلال هذا الشهر الفضيل.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن وزارة التسامح والتعايش حريصة دائماً على تعزيز ثقافة التسامح والتعايش لدى مختلف الفئات، معتمدة على تراث الإمارات الراسخ وقيمها النبيلة، والإرث الكبير الذي تركه الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، الذي كان رمزاً عالمياً في الإنسانية والتسامح والعطاء.

وأضاف أن المسابقة الشعرية الرمضانية التي تطلقها الوزارة تأتي ضمن أنشطتها المكثفة خلال الشهر الفضيل، والتي تضم الاحتفاء بإرث زايد الإنساني، والاحتفال بيوم العمال وتعزيز قيم التعايش والتسامح والأخوة الإنسانية، تأكيداً من الجميع لقيمة ومقام مؤسس الإمارت الذي أسس الدولة على المحبة والسلام والتسامح وقبول الجميع والترحيب بهم، حتى صارت نموذجاً عالمياً يحتذى، وينظر إليها الجميع كواحة للتسامح والمحبة والأخوة الإنسانية والسلام.

وأوضح أن إطلاق مسابقة للشعر في رمضان لا تتوقف فقط على تعزيز ثقافة التسامح والتعايش وإنما تبرز اهتمام وزارة التسامح والتعايش باللغة العربية كونها تمثل العنصر الرئيسي للثقافة والتراث والقيم الإماراتية الأصيلة ومن أهم أسس هويتنا الوطنية كونها تحمل بين حروفها تاريخنا وقيمنا وإبداعاتنا أيضاً، منوهاً إلى أن الاحتفاء باللغة العربية لا يتوقف عند التغني بفضائلها وإنما يتعدى ذلك إلى مشاريع ومباردات وأنشطة تركز على مستوى الإبداع الأدبي لا سيما الشعر.

ومن المقرر أن تطلق وزارة التسامح والتعايش مسابقتها الشعرية عبر موقعها على شبكة الإنترنت غداً ضمن أنشطتها المكثفة خلال الشهر الكريم والتي تشمل الاحتفاء بإرث زايد الإنساني والاحتفال بالعمال وتعزيز قيم التعايش والتسامح والأخوة الإنسانية.

شاهد أيضاً

شابة عراقية تفوز بجائزة غونكور للرواية الأولى

مُنحت جائزة غونكور للرواية الأولى الثلاثاء للصحافية إميليين مالفاتو عن قصتها المؤلمة عن شابة عراقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *