الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / جوجنهايم أبوظبي يفصح عن الفنانات المشاركات ببرنامج «في الاستوديو»

جوجنهايم أبوظبي يفصح عن الفنانات المشاركات ببرنامج «في الاستوديو»

أعلن جوجنهايم أبوظبي اليوم، أسماء الفنانات المشاركات في برنامجه الافتراضي «في الاستوديو» والذي يهدف إلى التعريف بالفنانين الإماراتيين والمقيمين في أبوظبي من خلال سلسلة من الزيارات الافتراضية والمقابلات التي تقام في استوديوهاتهم الفنية، بما يعزز مجتمع الفنون ومنظومة العمل الإبداعي على الساحة الفنية في الإمارة.

ينطلق البرنامج في نسخته الجديدة اليوم 30 يونيو ويستمر حتى 28 يوليو، ويقدم للجمهور فرصة للتعرف على الفنانات المعاصرات؛ عفراء الظاهري وميس البيك وسمرين مهرا أجاروال، من خلال سلسلة من الزيارات الافتراضية لهن وبثّ جلسات نقاشية مباشرة معهن، والتي ستكون متاحة للمشاهدة وللمشاركة عبر الموقع الإلكتروني الثقافة للجميع CulturAll.ae وعلى صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لثقافة أبوظبي على فيسبوك وإنستغرام وتويتر.

يهدف برنامج «في الاستوديو» إلى منح الفنانين الصاعدين على الساحة الفنية في أبوظبي منصة لاستعراض أعمالهم والتعريف بممارساتهم الإبداعية، وقناة للوصول إلى مناهل الإلهام عبر الحوارات الفكرية والثقافية التي تدور في فلك المشهد الفني المزدهر في الإمارة، بما يعزز الذائقة الفنية لدى الجمهور وزيادة الوعي بالحركة الإبداعية المعاصرة في أبوظبي والتفاعل معها وتقديرها.

وقالت ميساء القاسمي، مديرة أول مشروع جوجنهايم أبوظبي: “يعد برنامج «في الاستوديو» جزءاً أساسياً من مهمتنا في دعم الفنانين، حيث يقدم البرنامج منصة ومنتدى للحوار الفني الفكري والثقافي. وتستكشف السلسلة الجديدة عبر الزيارات الافتراضية والجلسة الحوارية كيف نجح الفنانون في أبوظبي من تكوين هوياتهم الفنية المتفردة، والتعرف على إسهامات كل واحد منهم في ازدهار وحيوية المنظومة الشاملة لحركة الفنون في الإمارة. ومن خلال التعريف بهؤلاء الفنانين وبإبداعاتهم الفنية وتحفيز الجمهور على التفاعل معهم، فإننا نتطلع إلى بناء علاقات تفاعلية بين الفنان والجمهور وتوسيع نطاق القاعدة الجماهيرية التي تثمّن الفنون وتقدّر دورها في نمو المجتمعات”.

عفراء الظاهري

تتميز الفنانة الإماراتية عفراء الظاهري بأسلوبها المبتكر في إبداع أعمال من وحي حياتها ونشأتها في أبوظبي بشكل خاص والإمارات بشكل عام، حيث شهد المجتمع المحلي تغييرات معاصرة سريعة ومتلاحقة. وتعبّر عفراء عن هذه التجربة باستخدام الوسائط المختلطة والنحت والرسم والتصوير والتركيب والطباعة عبر اكتشافها للمادة وممارسات العملية الإبداعية. وتعرض عفراء عملها خلال زيارة برنامج «في الاستوديو» اليوم 30 يونيو.

أما الفنانة الفلسطينية ميس البيك فتدرس عملية تكوّن وارتباط الإحساس بالمكان وانعكاسه، سواء من خلال الجسد أو اللغة أو تقاطعاتها المختلفة. وتطور ميس أفكارها وأعمالها من روح السرد الروائي الشفهي لتاريخ عائلتها والتراث الفلسطيني، وتنجح في الكشف عن المسارات المتعرجة للمشاهد التي تعكس تفاصيل الحياة الجيوسياسية والثقافية التي دفعتها إلى ما هي عليه اليوم كفنانة تقيم في دولة الإمارات، الوطن الذي ولدت وترعرت فيه دون أن تنسى وطنها الأم. وتقدم ميس للجمهور جولة في الاستوديو الخاص بها يوم 7 يوليو.

سمرين مهرا أجاروال

وترتكز ممارسات الفنانة هندية المولد والمقيمة حالياً في أبوظبي سمرين مهرا أجاروال على كيفية فهمنا للطبيعة، حيث تستكشف أعمالها حالات طبيعية حاسمة كالفترات الفاصلة بين الدمار والولادة من جديد، خاصة حينما يحدث النمو بصمت وبطرق لا نلاحظها. وتخلق سمرين تركيبات معقّدة من الرسومات والمنحوتات والنقوش البارزة على الورق والخشب والجص، والتي تتفحّص أدق التفاصيل لاستخلاص المعاني والتركيز على العلاقات والروابط الخفية. تكشف سمرين عن أحدث إبداعاتها خلال جولة في الاستوديو الخاص بها يوم 14 يوليو.

شاهد أيضاً

ملتقى الشارقة للخط يتلقى 614 عملاً خطياً

أنهت لجنة فرز النسخة العاشرة من ملتقى الشارقة للخط الذي تنظمه دائرة الثقافة في أكتوبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *