الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / «زايد للدراسات» ينظم ملتقى شاعرات النبط الرابع بمناسبة يوم المرأة الإماراتية

«زايد للدراسات» ينظم ملتقى شاعرات النبط الرابع بمناسبة يوم المرأة الإماراتية

نظم مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات، مؤخرا، ملتقى شاعرات النبط الرابع، الذي جاء تحت عنوان “المرأة طموح وإشراقة للخمسين” بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، واستضاف فيه الكاتبة والإعلامية عبلة النويس، ومديرة مكتب التخطيط الإستراتيجي بالاتحاد النسائي العام عائشة الرميثي، والشاعرة والإعلامية حمدة المر، والشاعرة صوغة، والإعلامية والشاعرة لمياء الصقيل، والكاتبة والشاعرة مطرة الكعبي، فيما أدارت الملتقى كلٌّ من مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث فاطمة المنصوري، والباحثة في النشاط الثقافي في المركز لطيفة النعيمي.

وقالت فاطمة المنصوري إن ملتقى شاعرات النبط أثبت نجاحه خلال السنوات الماضية حتى أصبحت له مكانة على الساحة الأدبية والثقافية، مؤكدة أن نجاح الملتقى ينبع من حرص نادي تراث الإمارات على تنظيمه سنوياً واستقطابه لشاعرات من مختلف الأجيال للمشاركة فيه إضافة إلى أهمية الموضوعات التي تلامس إبداعات المرأة الإماراتية ويحرص على طرحها وتسليط الضوء عليها.

وأشارت المنصوري إلى أن ما يزيد من أهمية الملتقى لهذا العام أن المركز حرص على تنظيمه بالتزامن مع مناسبة مهمة تتمثل في يوم المرأة الإماراتية الذي يوافق 28 أغسطس من كل عام، وهي مناسبة تشكل مرحلة حضارية مهمة في مسيرة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة بحسب المنصوري، التي نوهت أيضاً بسعي نادي تراث الإمارات خلال مسيرته الطويلة إلى تمكين المرأة الإماراتية في مختلف المجالات التراثية والبحثية والإدارية.

من جهتها استعرضت عبلة النويس كتابها “هكذا تحدثت فاطمة بنت مبارك” الصادر عن الأرشيف الوطني حيث يسلط الضوء على الأدوار البارزة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية في خدمة قضايا المرأة وخدمة أهداف المجتمع الإماراتي، مؤكدة أن تأسيس الاتحاد النسائي العام سنة 1975 كان نقلة حضارية كبيرة للمرأة الإماراتية.

وفي حديثها، أرجعت عائشة الرميثي الفضل في تطور المرأة الإماراتية وتقدمها إلى القيادة الرشيدة وإيمانها بكفاءة الإماراتيات وقدراتهن، وقالت إن مؤسس وباني الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وإخوانه حكام الإمارات منحوا المرأة الإماراتية فرصة المشاركة في بناء الوطن.

وأكدت الرميثي أن دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة الحركة النسائية وجهودها الجبارة والاستثنائية في تمكين المرأة جاء ليضيف بعداً آخر للدور الكبير والإنجازات التي استطاعت المرأة تحقيقها في وقت قياسي مقارنة بعمر الدولة. .

وفي المحور الثاني من الملتقى، تحدثت الشاعرات عن عدد من القضايا وتناولن بأحاديثهن موضوعات الشعر والمرأة والإبداع ورؤيتهن لمستقبل المرأة الإماراتية ومسيرتها، كما تحدثن عن جوانب من أنشطتهن الثقافية والإعلامية.

وألقت الشاعرة حمدة المر قصيدة تتحدث عن المغفور له الشيخ زايد كانت تأهلت بها في مسابقة “فرسان القصيد” و قصيدة تحتفي فيها بيوم المرأة العالمي فيما تحدثت الشاعرة لمياء الصقيل عن أكاديمية الشعر وأهميتها في صقل المواهب الشعرية، قبل أن تلقي أبياتاً عن سمو الشيخة فاطمة.

كما ألقت الشاعرة مطرة الكعبي قصيدة وطنية فيما تحدثت الشاعرة صوغة عن العلاقة بين الشعر والعسكرية وكيف وفقت بين الأمرين، قبل أن تلقي قصيدة بمناسبة يوم المرأة الإماراتية.

وتوالت القراءات من الشاعرات في سيرة أم الإمارات وتمجيد الوطن، حيث ختم الملتقى بعرض فيلم قصير من إنتاج قسم الإعلام في نادي تراث الإمارات يبين جانباً من رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” حول أهمية التعليم والعمل للمرأة الإماراتية كما تقدم فيه المدربة التراثية سعيدة الواحدي من مركز أبوظبي النسائي التابع للنادي كلمة بمناسبة يوم المرأة الإماراتية.

حضرت الملتقى سعادة نورة خليفة السويدي الأمين العام للاتحاد النسائي العام وسعيد المناعي مدير إدارة الأنشطة في نادي تراث الإمارات وبدر الأميري المدير الإداري في مركز زايد للدراسات والبحوث ولفيف من الأكاديميين والأكاديميات والباحثين والباحثات والمهتمين والمهتمات من مختلف التخصصات. وام

شاهد أيضاً

35 أديبا عالمياً في مؤتمر الناشرين الإماراتيين

تجمع هيئة الشارقة للكتاب 530 من الناشرين والوكلاء الأدبيين إلى جانب 35 متحدثا من مختلف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *