الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / جائزة “بيرق الإمارات” من مهرجان الظفرة بقيمة ستة ملايين درهم

جائزة “بيرق الإمارات” من مهرجان الظفرة بقيمة ستة ملايين درهم

تحفيزاً لجهود الحفاظ على الموروث الشعبي والإرث الثقافي في عام الخمسين

 

كشفت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية – أبوظبي، الجهة المنظمة لمهرجان الظفرة وموسم مزاينات الإبل بأبوظبي، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفي خطوة غير مسبوقة في عالم مزاينات الإبل، عن تفاصيل إطلاق جائزة نوعية تتبع آلية جديدة تعتمد على النقاط وتعد الأولى من نوعها في مسابقات مزاينات الإبل  تحت اسم جائزة “بيرق الإمارات” بقيمة ستة ملايين درهم، لفئتي الإبل المحليات، والإبل المجاهيم،   تحفيزاً لجهود الحفاظ على الموروث الشعبي والإرث الثقافي  للمهرجان الذي تتزامن دورته 15 مع عام الخمسين، ليسهم المهرجان بدوراته السابقة وصولاً إلى الدورة الخامسة عشرة الحالية في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي وتعزيز مكانة أبوظبي حاضنة للموروث الثقافي ومنصة وطنية وإقليمية للتراث بشقيه المادي وغير المادي، لتكون الوجهة الأولى لمزاينات الإبل، محلياً وإقليمياً ودولياً وإبراز علاقة اللين والرفق من الإنسان الإماراتي والخليجي تجاه الإبل واهتمامه لها وتقديره لمكانتها في معيشته، حيث تؤكد على ذلك مقولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «وفاءً منا ‏للإبل وما أسدته لأسلافنا ولنا من بعدهم من خدمات وقت أن كنا نعتمد عليها في كل حياتنا وتنقلاتنا ورحلاتنا، فإننا نهتم بها ونكرمها لسابق أفضالها علينا ‏وعلى أجدادنا».

ويأتي الإعلان عن جائزة “بيرق الإمارات” ترجمةً لرؤية القيادة الرشيدة في تحفيز جهود الحفاظ على الموروث الشعبي والإرث الثقافي والتراث غير المادي استشرافاً لمستقبل الهوية الإماراتية الجامعة بين العراقة والأصالة من جهة والحداثة والمعاصر في إطار رسالة الإمارات العالمية الانسانية، مع التركيز على أهمية الموروث والفعاليات والرياضات التراثية والحرف والصناعات التقليدية لترسيخ مكانة أبوظبي على خارطة السياحة الثقافية من حول العالم.

وكشفت اللجنة المنظمة للمهرجان الذي تقام دورته الـ 15 بالتزامن مع الاحتفاء بعام الخمسين، عن الآلية الخاصة بجائزة بيرق الإمارات، والتي تعتمد على تجميع النقاط في أبرز وأقوى أشواط مسابقات المزاينة، بعد أن أعلنت عن التوسع في خارطة المزاينات على مستوى إمارة أبوظبي وإضافة ثلاث مزاينات جديدة في كل من سويحان، رزين، مدينة زايد، إلى جانب مسابقة المزاينة الرئيسة في مهرجان الظفرة، إذ سيتم تجميع النقاط في جميع المزينات من خلال المشاركة في أشواط الرموز (شوطي الشرايا الرئيسيين لأبناء القبائل) في جميع المزاينات ولكافة أعمار الإبل من سنّ المفرودة ولغاية سنّ الحول، لفئتي المحليات والمجاهيم.

وأضافت اللجنة أن النقاط تتوزع حسب المركز في كل شوط حيث يحصل صاحب المركز الأول على عشرة نقاط، ويحصل صاحب المركز الثاني على 9 نقاط، وصاحب المركز الثالث على 8 نقاط، وصاحب المركز الرابع على 7 نقاط، أما صاحب المركز الخامس فيحصل على 6 نقاط، وصاحب المركز السادس على 5 نقاط، والسابع على 4 نقاط، والثامن على 3 نقاط، والمركز التاسع على نقطتين، ويحصل صاحب المركز العاشر على نقطة واحدة، وبناءً على ذلك يتم تجميع النقاط في كل مزاينة على حدة، وتجمع كاملة في ختام مهرجان الظفرة، ويحصل صاحب أعلى عدد من النقاط في كل من فئتي المحليات والمجاهيم على جائزة مالية قدرها (3,000,000) ثلاثة ملايين درهم إماراتي إلى جانب بيرق الإمارات.

وقد حددت اللجنة الشروط والضوابط الخاصة للمشاركة في جائزة بيرق الإمارات لأشواط الرموز المفتوحة، بحيث يحق للمالك المشاركة بمطيتين في كل شوط من أشواط الرموز، كما يحق لملاك الإبل التلاد المشاركة في أشواط الرموز، كما اشترطت اللجنة المنظمة على الملاك الراغبين بالتنافس على جائزة البيرق الحضور شخصيا لملء استمارة المشاركة في مركز التسجيل وتقديم كشف حديث ومطبوع يتضمن أسماء وسنّ جميع المطايا التي ستشارك في أشواط الرموز والتنافس على البيرق. كما يتعين على المشاركين تقديم طلب إضافة نقاط من خلال تعبئة استمارة إضافة النقاط، في نهاية كل مزاينة.

كما بيّنت اللجنة أنه وفي حال تمت عملية بيع مطية خلال المشاركة في شوط من أشواط الرموز وقبل إنتهاء الشوط وإعلان النتيجة تذهب النقاط للمالك الجديد، وفي حال البيع بعد إعلان النتيجة تحسب النقاط لصالح المالك السابق.

وأوضحت اللجنة المنظمة أنه وفي حال التعادل بعدد النقاط تحسم النتيجة للمشارك الحاصل على أكبر عدد من المراكز الأولى في الأشواط، وفي حال التعادل بعدد النقاط والمراكز الأولى تحسم النتيجة لصالح المشارك الحاصل على أكبر عدد من النقاط في المركز الثاني.

ومن المتوقع أن تشهد أشواط الرموز مشاركة كبيرة وتنافسًا حاداً بين مُلاك الإبل، وذلك من أجل تجميع أكبر عدد من النقاط للوصول إلى البيرق والفوز بالجائزة الكبرى والناموس الأبرز في الموسم “بيرق الإمارات”.

شاهد أيضاً

35 أديبا عالمياً في مؤتمر الناشرين الإماراتيين

تجمع هيئة الشارقة للكتاب 530 من الناشرين والوكلاء الأدبيين إلى جانب 35 متحدثا من مختلف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *