الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / صدور “الطقوس” لباري ستيڤنسن بنسخته العربية بإمضاء مشروع “كلمة”

صدور “الطقوس” لباري ستيڤنسن بنسخته العربية بإمضاء مشروع “كلمة”

أصدر مشروع “كلمة” في مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، الترجمة العربية لكتاب “الطقوس” لمؤلفه باري ستيڤنسن، نقله إلى اللغة العربية الدكتور موسى الحالول، وراجع الترجمة الدكتور محمد زياد كبة.

يتألف كتاب “الطقوس” الصادر في أصله الإنجليزي عن مطبعة جامعة أكسفورد ضمن سلسلة “مقدمات موجزة” الواسعة النجاح والانتشار عالميّاً، من مقدمة وسبعة فصول.

ويرى المؤلف باري ستيڤنسن أن الطقوس أحد المكوّنات التي يتشكل منها معنى البشرية، وهي بذلك أكثر ما يحدّد الثقافة البشرية ويُثريها، إذ تجعل ممارسيها على ارتباط بقيمٍ ومعانٍ أكبر وأسمى من أنفسهم.

ويطرح باري في الكتاب العديد من الأسئلة، من ضمنها، ما هي الطقوس؟ ماذا تفعل؟ هل هي مفيدة؟ هل للطقوس أنواع مختلفة؟ هل التقاليد الطقسيِّة ملزمة ومحافظة أم خلّاقة وذات أثر تحويلي؟ ما المجالات التي تمسّ فيها الطقوس حياتنا اليومية؟ ولا يصف ستيڤنسن عدداً من الطقوس المحدّدة فحسب، بل يدرس الطقوس عموماً من منظور نظري وتاريخي، ويناقش حدودها أيضاً، وكيف ولماذا تُدرس بعض السلوكيات بوصفها طقوساً، بينما تُستثنى سلوكيات أخرى .. كما يقول: إن إقامة الطقوس ليست حكراً على الجنس البشري، بل تمارسها بعض الحيوانات أيضاً .. وفي النهاية يخلص المؤلف إلى أن المجتمع الصناعي الغربي الحديث أدى إلى اختفاء الطقوس من الثقافة أو أفقدها فعاليتها أو أصالتها.

شاهد أيضاً

وكالة الشعر تنفرد بنشر قائمة الـ 48 للشعراء المشاركين في النسخة العاشرة من شاعر المليون

أعلنت لجنة ادارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، قبل قليل، عن قائمة الـ 48 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *