الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / أكاديمية الشعر.. قصة نجاح في حياة كل شاعر

أكاديمية الشعر.. قصة نجاح في حياة كل شاعر

يأتي ميلاد أكاديمية الشعر، كأول أكاديمية للشعر العربي، كخطوة هامة استجابة لمتطلبات واقعية وضرورات ثقافية ملحة في إطار الخطوات الجادة التي تقوم بها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، لتطبيق استراتيجية الحفاظ على التراث الثقافي إمارة أبوظبي وتنفيذ خطط صون التراث الشعبي والثقافة العربية والترويج لها على المستويين الإقليمي والدولي.

يشير القائمون على الأكاديمية، على أن وجود أكاديمية تعنى بالإبداع في الشعر العربي بصورة علمية ومنهجية يشكل دعما قويا لتعزيز الهوية الوطنية ويعطي اعترافا مهما بأهمية الشعر وضرورة دراسته بمختلف صوره وألوانه في المجتمع.

تعتبر أكاديمية الشعر بقيادة الناقد والشاعر الكبير الأستاذ سلطان العميمي، مشروع متفرد لدعم الشعر، يتبنى المواهب الشعرية المميزة ويعمل على تطويرها، وهي تجربة مميزة وناجحة تحقق تميزاً كبيراً في حياة كل شاعر .

فقد قدمت الأكاديمية آلاف المنح الشعرية لشعراء حققوا نجاحا كبيرا في عالم الشعر ، حيث تحقق الخبرة والتعليم والدراسة في اكاديمية الشعر تميزا كبيرا في حياة كل شاعر .

فهناك العديد من الطلبة الذين تخرجوا من الأكاديمية، واستطاعوا فرض حضورهم في المشهد الشعري والثقافي، عبر إصدارات أثرت المكتبة الشعرية، ومشاركات ناجحة في مسابقات وبرامج أبرزها برنامج شاعر المليون.

وفي مجال اهتمامها بالفنون الشعبية المرتبطة بالشعر النبطي؛ أطلقت الاكاديمية برنامج تدريبي يهتم بالفنون الشعبية المرتبطة بالشعر النبطي، وذلك في إطار المحافظة على التراث المعنوي لدولة الإمارات العربية المتحدة وصونه ونقله للأجيال المتعاقبة.

بهدف اكتشاف المواهب الإماراتية وصقلها، وتحفيز ممارسة هذه الفنون الشعبية بين أفراد المجتمع، وتعزيز الهوية الوطنية من خلال المحافظة على الموروث الثقافي للدولة، ونقله للأجيال الناشئة عبر الاستفادة من جهود عدد من المختصين والخبراء في هذا المجال.

وقد انبثقت أكاديمية الشعر، عن هيئة الثقافة والتراث كأول أكاديمية متخصصة في الشعر العربي بشقيه (النبطي والفصيح) ودراساته في العالم العربي. وجاءت فكرة تأسيسها استكمالا للإهتمام الذي توليه إمارة أبوظبي للأدب والثقافة بما في ذلك الشعر الذي يعد مرجعا مهما وأصيلا في تاريخ العرب وعاداتهم.

كما تعمل الأكاديمية على تأسيس مكتبة شعرية عامة متخصصة في دراسات وإصدارات الثقافة الشعبية بمختلف أوجهها ومجالاتها.

ومن المهام الأساسية للأكاديمية:

– الدراسة الأكاديمية في مجال الشعر

– برنامج شاعر المليون للشعر النبطي

– برنامج أمير الشعراء للشعر الفصحى

– إصدار مجلة شاعر المليون الشهرية.

– إصدار الدواوين والدراسات الشعرية.

– تأسيس المكتبة الشعرية وتوثيق المخطوطات الشعرية.

– وتعمل على تنظيم الأنشطة الشعرية والندوات الثقافية والتراثية والمشاركة فيها داخليا وخارجيا .

شاهد أيضاً

توجيه للجكومة العراقية بشأن الشاعر الجواهري.. ماهو ؟

وجهت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في العراق، جميع الوزارات والجهات غير المرتبطة بالوزارات والمحافظات، بإحياء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *