الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / عبدالرزاق قرنح يتسلم جائزة نوبل للآداب في لندن.. اليوم

عبدالرزاق قرنح يتسلم جائزة نوبل للآداب في لندن.. اليوم

يتسلم عبدالرزاق قرنح اليوم الاثنين جائزة نوبل للآداب، أبرز مكافأة أدبية عالمية، تقديراً لمؤلفاته عن الهجرة والاستعمار، خلال مراسم في بريطانيا حيث يعيش الروائي المولود في زنجبار منذ أكثر من نصف قرن.

وبسبب القيود المتصلة بجائحة «كوفيد-19»، تُسلم جوائز نوبل للعلوم والآداب من دون مظاهر البذخ الاعتيادية، في بلدان إقامة الفائزين، للسنة الثانية على التوالي.

وفي لندن، ينال عبدالرزاق قرنح ظهر الاثنين جائزته وشهادة الفوز من السفيرة السويدية في مقر إقامته الرسمي. وتُرفق الجائزة بمكافأة مالية قدرها 10 ملايين كرونة سويدية (1,1 مليون دولار).

وعبدالرزاق قرنح البالغ 72 عاماً، فاز بهذه المكافأة تقديراً لرواياته عن حقبة الاستعمار وما تلاها في شرق أفريقيا ومعاناة اللاجئين العالقين بين عالمين.

وكوفئ بالجائزة الأدبية الأرقى تقديراً لسرده «المتعاطف والذي يخلو من أي مساومة لآثار الاستعمار ومصير اللاجئين العالقين بين الثقافات والقارات»، بحسب لجنة التحكيم التي أشادت بـ«تمسّكه بالحقيقة وإحجامه عن التبسيط».

وُلد عبدالرزاق قرنح سنة 1948 في أرخبيل زنجبار قبالة سواحل الشرق الأفريقي والتابع حالياً لتنزانيا، وهو لجأ إلى إنجلترا في نهاية ستينيات القرن الـ20 بعد بضع سنوات على استقلال هذه المستعمرة البريطانية السابقة، في وقت كان المجتمع العربي فيها يتعرض للاضطهاد.

بدأ الكتابة في سن 21 عاماً في بريطانيا، البلد الذي حاز جنسيته، مستلهماً ذكرياته وتجربته كمهاجر.

وقال قرنح خلال مؤتمر صحفي أقيم في لندن غداة الإعلان عن فوزه بالجائزة مطلع أكتوبر «أريد الكتابة عن التفاعلات الإنسانية، وما يمرّ به الناس عند إعادة تشكيل حياتهم من جديد». أ ف  ب

شاهد أيضاً

زكي نسيبة : “أبوظبي للكتاب” القلب النابض لصناعة النشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أكد معالي زكي نسيبة،المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة،الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *