الرئيسية / قسم الاخبار / “جماعة الإبداع” في أمسية أدبية في “اتحاد كتاب أبوظبي”

“جماعة الإبداع” في أمسية أدبية في “اتحاد كتاب أبوظبي”

نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي مساء أمس الأول، أمسية أدبية مفتوحة لجماعة الإبداع بمشاركة عدد من الشعراء والشاعرات، وعدد من الأصوات الشابة من أصحاب الأقلام الواعدة، وذلك في مقره بالمسرح الوطني أدارها الشاعر نعيم عيسى.
افتتح الأمسية الشاعر سالم بوجمهور رئيس جماعة الإبداع مرحباً بالحضور وداعياً إلى تقديم اقتراحات حول تطوير أنشطة الاتحاد، والارتقاء بها دوماً نحو الأفضل، ونحو اكتشاف مزيد من المواهب الجديدة، مبيناً أن هناك أزمة يعيشها المثقف حالياً، تتمثل في قلة عدد حضور الفعاليات.
وشارك بوجمهور بقصيدة بعنوان الدمع الأزرق من ديوانه «خد سمحة»، موضحاً اللحظات التي باغتته فيها هذه القصيدة عندما كان ينتظر عودة ابنه من رحلة العلاج، وسابقته دموع الفرح في المطار فكتب القصيدة التي يقول في مطلعها:
تموّج الكحل بين الليل والوسن
كما تموّج صوت الناي في شجني
ما كنت أحسب دمعا أزرقا فرحا
يموج كالنهر دفاقا ويحملني
وقرأ الشاعر أنور الخطيب مقطوعتين شعريتين قصيرتين يقول في إحداهما:
من تشبهين يا سيدتي
– لا أحد
بلى كأني لمحتك في «قاف» قداس الأحد
من جهتها شاركت الشاعرة ربا شعبان بقصيدة «زرقة» تقول فيها
أشعل قصيدي إن جفاك سراج
فرماد ضوئي كل ما تحتاج
وقرأ الشاعر ذياب شاهين:
في الشتاء
ولدتنا أمهاتنا
لكن تاريخ ميلادنا
صيفا في الأول
من تموز سجّلوه
لا بأس
من ذا يهتم لولادة
البؤساء من أمثالنا
كما شارك الدكتور الشاعر أديب حسن بقصيدة يقول فيها:
ولدتني قابلة بمعصم يأسها
فحبوت كالنحلات نحو زهوري
وطفقت أخصف من جراحي حسرة
حتى وصلت لكونك المسحور
وكان للشعر العامي نصيب في الأمسية فشارك الشاعر طلال ديباجة بنصوص من الشعر الغنائي، وباللهجة العامية المصرية شارك الشاعر محمود جمعة بقصيدة «أسد غيران»، وشاركت الكاتبة تمارا حبيب بنص نثري، وقرأت الكاتبة حسناء علي خاطرة «الصمت».
وشاركت الشاعرة لين الوعري بنص شعري عنوانه«طقس للريح طقس للمخمل الأخضر»، وقرأ الشاعر محمد علوان نصوصاً من شعره باللهجة العامية، كما شاركت الشاعرة أمل الحاجي والطالب لوران أديب.

شاهد أيضاً

نادي الصداقة الإماراتي الفلسطيني يطلق جائزة الأخوّة الثقافية

  أطلق نادي الصداقة الإماراتي الفلسطيني – الذي يتخذ من العاصمة أبوظبي مقراً له – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *