الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / الثقافة السورية تحتفي بالمبدعين

الثقافة السورية تحتفي بالمبدعين

تقديراً لهم على عطائهم الإبداعي والفكري والفني احتفت وزارة الثقافة اليوم بالفائزين بجائزة الدولة التشجيعية لعام 2021 والتي ذهبت في مجال الأدب للأديب صفوان إبراهيم وفي مجال الفنون للموسيقي عدنان فتح الله وذلك في مبنى الوزارة بدمشق بحضور عائلاتهم وأصدقائهم.

وأكدت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح أن من مهام الوزارة احتضان الإبداع ولا سيما في حقول الفنون والآداب والدراسات والترجمة والتأليف وأن جائزتي الدولة التقديرية والتشجيعية أفضل تعبير عن حرص الدولة على تقدير مبدعيها وبيان أهمية انجازاتهم الفكرية وخاصة أنهما موجهتان لفئة الشباب لتكونا حافزاً لهم لتقديم أفضل ما لديهم.

وأوضحت مشوح أن الجائزة الممنوحة للأدب ذهبت للقاص والروائي صفوان إبراهيم الذي وثق عشر سنوات من الحرب بأسلوب أدبي راق وسلس وغير مباشر انطلق بها من الإجابة عن الأسئلة التي راودته بعد استشهاد أخيه أما جائزة الفنون فاستحقها قائد الفرق الوطنية للموسيقا العربية وعميد المعهد العالي للموسيقا المايسترو عدنان فتح الله عن إبداعه في التأليف الموسيقي الكلاسيكي للموسيقا العربية وإعادة توزيعها.

من جهته عبر إبراهيم عن سعادته بحصوله على هذه الجائزة ولا سيما أنها نابعة من عاصمة بلده دمشق التي كانت وما زالت صاحبة رؤية واضحة تحتضن وتقدر إبداع أبنائها الأبرار وتأتي تقديراً لمجمل ما قدمه من أعمال أدبية خاصة الروايات التي توثق الحرب الظالمة على سورية.

وبين إبراهيم أنه من أوائل الكتاب الذين نظروا إلى معطيات الحرب بمنظار أدبي لاندماجها مع عمله كعقيد طيار في صفوف الجيش العربي السوري حيث بدأ الكتابة عام 2013 بعد استشهاد أخيه الأصغر في محافظة الرقة محاولاً أن يعكس رؤيته المتمثلة بأن الحرب لا تقاوم فقط بالبندقية وإنما هي بحاجة فكر يستطيع في نهاية المطاف الانتصار في الميدان والحياة الفكرية.

من جهته لفت المايسترو عدنان فتح الله إلى أن هذه الجائزة بالنسبة له دعم للاستمرار في تقديم الأفضل للموسيقا السورية وبمثابة تكريم لجميع الموسيقيين الأكاديميين الذين يؤمنون بأثر الموسيقا في تجاوز الحروب والصعوبات.

وبين المايسترو فتح الله أن قيمتها المعنوية والمهنية تكمن في مواصلة العمل من خلال إقامة النشاطات الفنية وتقديم تجارب ودراسات جديدة في مجال الموسيقا إلى جانب تخريج دفعات شابة من المعاهد الموسيقية لرفد المشاريع الوطنية والحفاظ على الهوية السورية وتقديم منتج إبداعي بالتعاون مع موسيقيي سورية بما يليق بحضارتها وتاريخها الثقافي.

يذكر أن هذه الجائزة تأتي بناء على أحكام المرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2012 القاضي بإحداث جائزتي الدولة التقديرية والتشجيعية في مجال الأدب والفنون للمبدعين والمفكرين والفنانين وذلك تقديراً لهم على عطائهم الإبداعي والفكري والفني ويمنح كل فائز من خلالها مبلغاً مادياً وميدالية تذكارية مع براءتها.

شاهد أيضاً

الدار البيضاء تحتضن مهرجان المسرح العربي

تنطلق الدورة الـ13 من مهرجان المسرح العربي في مدينة الدار البيضاء خلال الفترة من 10 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *