الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / ولى عهد الشارقة يفتتح ملتقى الخط بدورته الـ10 ويكرم الفائزين

ولى عهد الشارقة يفتتح ملتقى الخط بدورته الـ10 ويكرم الفائزين

 

افتتح الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى، ولى العهد نائب حاكم الشارقة، فعاليات الدورة العاشرة من ملتقى الشارقة للخط، تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والذى يقام بتنظيم من دائرة الثقافة، تحت شعار (ارتقاء)، وتستمر فعالياته إلى الثلاثين من شهر نوفمبر المقبل.

وقام الشيخ سلطان بن محمد، بزيارة المعرض العام، حيث استمع إلى شرحٍ مفصل عما يضمه المعرض من لوحات متنوعة توزعت ما بين الآيات القرآنية والقصائد بمختلف أنواع الخطوط، أنجزها عدد من الفنانين من دولة الإمارات العربية المتحدة، وغيرها من الدول العربية والإسلامية.

وزار ولي عهد الشارقة المعرض الشخصي للفنان الإماراتي خالد الجلاف بعنوان “قطوف النور”، حيث تعرف إلى ما يحتويه المعرض من لوحات تسعى لتقديم رؤية مختلفة لخطّي الكوفي والمعلا، أظهرت التطوير الخاص بالفنان معتمداً على تجاربه الطويلة في فنون الخط العربي، مع توظيف الفنون المعمارية المعروفة، ورموز العمارة الإسلامية.

كما توقف ولي العهد نائب حاكم الشارقة في معرض الفنانين المكرمين في هذه الدورة، حيث بدأ جولته فيها بمعرض مقتنيات معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، بعنوان ” دُعاء”.

واستمع ولى العهد إلى شرح واف حول المخطوطات القيمة التي يضمها المعرض والتي تعود إلى ثمانينيات القرن الماضي ومعانيها ودلالاتها ومضامينها والتي أنجزها فنانون مبدعون من مختلف دول العالم.

بعدها عرج ولي العهد نائب حاكم الشارقة إلى معرضي الفنان حمدي زايد من مصر، والخطاط العراقي الراحل صادق الدوري، ضمن الفنانين الثلاثة المكرمين في هذه الدورة.

وتجول ولى العهد في المعرضين مستمعاً إلى تعريف كامل عن اللوحات المعروضة، حيث يقدم الفنان حمدي زايد 13 عملاً خطيّاً متميزاً تظهر الجانبين الإبداعي والابتكاري لديه، وبخاصة في الخط الديواني. ويُعرض في جناح الفنان صادق الدوري 12 عملاً خطياً تتنوع في تنفيذها البارع.

ثم قام ولي العهد نائب حاكم الشارقة بتكريم عدد من الفنانين من الشخصيات التي قدمت الكثير إلى فن الخط العربي، وهم: عبد الرحمن بن محمد العويس، والفنان المصرى حمدي زايد، والخطاط العراقى صادق الدوري.

كما كرم الفائزين بجوائز الملتقى لهذا العام وهم: محمد وحيد جزائري من إيران وفاز بالجائزة الكبرى عن عمله “الجزء الثلاثون”، وفي جوائز الاتجاه الأصيل، وكرّم كل من: سيروان كمال علي من تركيا عن عمله” سورة الكهف”، وأوميد رباني من إيران عن عمله” المصحف الشريف”، وعبد الرزاق محمد من سوريا عن عمله “دعاء القنوت”. وفي جوائز الاتجاه المعاصر تم تكريم كل من: إبراهيم حسون من سوريا عن عمله” الحمدلله”، ومحمد تفردين من المغرب عن عمله “مقولة لشكسبير”، وأحمد محمد من إيران عن عمله “وجعلنا من الماء كل شيء حي”. كما كرّم ولى العهد فاطمة الظنحاني الفائزة بجائزة التحكيم الخاصة للخطاط الإماراتي عن عملها “سلطان الخير”.

وكان حفل التكريم قد أستهل بكلمة قدمها محمد إبراهيم القصير، مدير الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة، مدير ملتقى الشارقة للخط، أشار فيها الى التنوع الكبير للفعاليات التي يقدمها الملتقى التي يؤكد بها أهمية هذا الفن الأصيل.

كما ألقى الفنان خالد الجلاف كلمة لجنة تحكيم المعرض العام في الملتقى أشار فيها إلى المعايير الدقيقة التي التزمت بها اللجنة في تحكيم أعمال المعرض العام، ولوحات معرض الخطاطين الإماراتيين.

وتتوزع فعاليات الملتقى في كل من ساحة الخط في منطقة قلب الشارقة، ومتحف الشارقة للفنون وبيت الحكمة، وجامعة الشارقة، وغيرها، ويضم الملتقى 200 فعالية تتنوع ما بين المعارض والورش المتخصصة والمحاضرات والندوات المتنوعة، تستضيفها دائرة الثقافة بالشارقة بالتعاون مع أكثر من 20 جهة ومؤسسة في الإمارة، ويعرض الملتقى في دورته الحالية أكثر من 700عملاً فنياً لـ 200 فناناً من مختلف دول العالم.

شاهد أيضاً

277 ألف زائر لجناح الإمارات في معرض الفنون في بينالي البندقية

اختتم الجناح الوطني لدولة الإمارات مشاركته السابعة في المعرض الدولي للفنون في بينالي البندقية 2022، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *