الثلاثاء, 16 أبريل, 2024
الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / الشارقة: مليون كتاب في مهرجان «الوراقين للكتاب المستعمل»

الشارقة: مليون كتاب في مهرجان «الوراقين للكتاب المستعمل»

بأكثر من مليون كتاب، تستعدُّ مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية لتنظيم الدورة الثامنة من «مهرجان الوراقين للكتاب المستعمل» خلال الفترة من 1 وحتى 4 فبراير المقبل في حديقة النخيل، على ضفاف بحيرة خالد في الشارقة..
المهرجان الذي تنظمه المدينة بمشاركة متميزة لجمعيات النفع العام، والجهات والمدارس الحكومية والخاصة، والجامعات والبعثات الدبلوماسية، ومؤسسات المجتمع وفئاته وأفراده، هو الأول والأكبر من نوعه في الإمارات، حيث دأبت المدينة على تنظيمه دورياً منذ العام 2006، وكانَ يحمل سابقاً اسم «مهرجان الكتاب المستعمل». يتمّ فيه عرضُ الكتب المنوعة، الجديدة والمستعملة، وبيعها للجمهور بأسعار رمزية، على أن يخصص ريعه لدعم الخدمات التي تقدمها المدينة لطلابها من الأشخاص ذوي الإعاقة وفق أفضل الممارسات العالمية.
ويهدف المهرجان إلى تعزيز قيمة الكتاب وأهميته عبر تشجيع القراءة وحب الاطلاع، وتنمية وتعزيز روح العمل التطوعي بين أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية، وتعزيز القيم الثقافية والاجتماعية، وإقامة نشاط ترفيهي وثقافي جاذب لكل الجنسيات والفئات العمرية، والاهتمام بإبداعات الأشخاص ذوي الإعاقة وأقرانهم الأشخاص غير المعاقين من فئات الأطفال والشباب، وتوفير إيرادات مالية للمدينة بطريقة مبتكرة ذات مردود معنوي وثقافي.
وقال جهاد عبدالقادر المنسق العام للمهرجان: «إن الدورة السابقة التي نظمتها المدينة تحت شعار (اقتنِ كتاباً.. تُنر درباً) ضمنَ فعاليات الشارقة عاصمة عالمية للكتاب، استضافت أكثر من 80 ألف زائر نظراً لما يتيحه المهرجان من كتب قيّمة بأسعار رمزية جداً (من درهمين وحتى 20 درهماً.. فقط) إضافة إلى مساهمته في تعريف الناس بما تقدمه المدينة لطلابها من خدمات وفق أفضل الممارسات العالمية».
وتحدث عن أهمية المهرجان الذي يتيح لرواده من مختلف الفئات العمرية والسكانية والاجتماعية فرصة ثمينة لاقتناء الكتب، والتزود بالمعرفة والثقافة المتنوعة، عدا عن الفائدة الكبيرة التي يقدمها الكتاب المستعمل للبيئة إذ يقلل تداول الكتب من قطع الأشجار التي تُستخدم لصنع الورق بالإضافة إلى التشجيع على مشاركة القراءة بين الأصدقاء والأهل.
كما تحدث عن دور المهرجان في تلبية حاجة أفراد المجتمع لدعم الخدمات التي تقدمها المدينة للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال التبرع بالكتب، أو عبر شرائها، مشيراً إلى الجانب الاجتماعي، وكيف أن عملية البحث عن الكتب تشبه عملية البحث عن «الكنز» وأنها تجربة مميزة من خلالها ستكون الفرصة مواتية للزوار كي يؤسسوا مكتباتهم الخاصة بأسعار رمزية جداً كما أن كتباً كثيرة باللغة الإنجليزية ستكون متاحة أمام الجميع.
تجدر الإشارة إلى أن الباب مفتوحٌ أمام الراغبين في التبرع بكتبهم حيث يتم استقبال هذه التبرعات في مقر مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بمنطقة اليرموك، وخلال أيام المهرجان.

شاهد أيضاً

الشاعر محمد المنصوري للوكالة : لاعيد إلا بلقاء الأحبة

عبر الشاعر محمد المنصوري، عن سعادته بحلول عيد الفطر المبارك . وقال في تصريح لوكالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *