الأربعاء, 21 فبراير, 2024
الرئيسية / دليل الأمسيات / أمسية شعرية للكويتي شريان الديحاني

أمسية شعرية للكويتي شريان الديحاني

 

جمهور غفير من محبي الشعر النبطي والتجارب الشعرية الخليجية شهد أمسية الشاعر الكويتي الشاب شريان الديحاني في معرض الشارقة للكتاب، حيث أتحف الجمهور بمختارات من جديد قصائده، وقدم رأيه في واقع القصيدة الشعبية بالخليج، وتأثير مواقع التواصل الاجتماعي في تعزيز حضورها وجماهيريتها.

الديحاني قرأ خلال الأمسية، التي أدارها الإعلامي الإماراتي عبدالله بن دفنا، مجموعة من قصائده، بعضها من اختياره وبعضها بطلب من الجمهور، افتتحها بقصيدة «عذراً وأنا دايماً أكون الحيادي».

وتميزت الأمسية بحوار بين الشاعر ومدير الأمسية حول حضور الديحاني في الساحة الأدبية الخليجية، ومشاركته عبر منصات التواصل الاجتماعي، إذ يرى الديحاني أن هذه المنصات أخرجت مواهب شعرية عديدة، وباتت تمثل اليوم مهرجانات افتراضية يتواصل من خلالها الجمهور مع الشاعر.

وقال الديحاني إنه مدين لجمهوره الشعري بالكثير من الامتنان، لأن الجمهور هو من صنع هذه النجومية واحتفى بها، مبيناً أن الشاعر مهما وصل فهو في النهاية إنسان، يتفاعل ويتابع، والجمهور يعرف الجيد من الرديء، ويبحث عن روح الشعر وصدق العاطفة وبلاغة المعاني.

ومن بين القصائد التي قرأها الديحاني قصيدة «أنا الإنسان»:

أنا الإنسان ياربي من الحرمان

من الحرمان ياربي أنا الإنسان

تعبت بقوه من واقع معي مضحك

شرقت بضحكتي واستكْثَرت الأحزان

تمر الشمس من فوقي وأنا واقف

واحس الحرق في جوفي من الكتمان

وصلت لآخر اللي ماوصلت

وكنت هذاك المملي من نور وصبر وإيمان

شاهد أيضاً

أمسية ثقافية للاحتفاء بالناقد الفلسطيني إبراهيم السعافين

  تنظم لجنة الدراسات الأدبية والنقدية واللغوية، بالمجلس الأعلى للثقافة، أمسية للاحتفاء بالناقد والشاعر الفلسطيني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *