الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / الهاملي يطلب “الضوء الاخضر” من على مسرح شاطئ الراحة بـ”قصيدة وطنية”

الهاملي يطلب “الضوء الاخضر” من على مسرح شاطئ الراحة بـ”قصيدة وطنية”

الشاعر الإماراتي علي سالم برطاع الهاملي، كان الفارس الثالث في أمسية مسابقة شاعر المليون بموسمه الثامن، أطلق قصيدته من على مسرح شاطئ الراحة، مستهلاً إياها ببيت: “احتاج للضوء الأخضر بعض الاحيان ما احب الافكار تحصرني على كيفها”

علق عليها عضو لجنة التحكيم الأستاذ حمد السعيد، مشيدا بحضور الهاملي، لافتا بأن النص وطني وهو النص المطلوب في هذا الوقت من أبناء الإمارات. منوها بأن النص تضمن عبارات للوعيد والتهديد وهي عبارات في محلها. منوها بأن الشاعر توفق في التحدث عن وحدة الصف. طالبا من الشاعر بعض الأبيات عن زايد بن حمدان.
من جانبه علق عضو لجنة التحكيم الأستاذ سلطان العميمي: رسمت بهذه القصيدة خطاً أحمر رغم عنوانها الخط الأخضر، وذكر بأن القصيدة منحازة للوطن بشكل تام، والعاطفة تفوقت على التصوير الشعري، رغم أنها ما خلت من التصاوير الشعرية، لافتا بأن الشاعر أنسن الافكار. منوها بالرمزية بأحد البيتين. مشيدا بحكام الإمارات. وقال: بأن الشاعر انتقل من الهم الوطني إلى خارج نطاق الوطن. واختتم السعيد: القصيدة بشكل عام كانت منبرية بامتياز.

بدوره عضو لجنة التحكيم الدكتور غسان الحسن، علق: النص الذي أمامي يجبرني على تقسيم المسألة إلى الشكل والموضوع، منوها بأن الموضوع في النص وطني، من تأييد للقادة والتلاحم في وجه الأعداء، منوها بأن الشكل في النص كان ضعيفا. لافتا بأن تصويرات الشاعر مأخوذه من الساحة، موضحا بأن الشاعر يكاد ينسى المسالة الشعرية.

شاهد أيضاً

مكتبة الملك عبدالعزيز .. نموذج لصناعة المعرفة

باتت صناعة المعرفة، هاجسًا يوميًا مؤرقًا، تعيشه كثيرٌ من المكتبات العربية والعالمية، خاصة في زمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *