الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / عبدالله بن محمد آل نهيان يكرّم “الفجيرة الاجتماعية الثقافية”

عبدالله بن محمد آل نهيان يكرّم “الفجيرة الاجتماعية الثقافية”

كرّم الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مبادرة “أنت جوهرة”، جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية تقديراً لمشاركتها المتميزة في فعاليات أنتِ جوهرة التي أقيمت في مدينة جميرا بدبي، تحت شعار “عام زايد”، والتي هدفت إلى تعزيز دور المرأة الإماراتية في صناعة الريادة، ودفع عجلة التنمية الحضارية لدولة الإمارات، وتوفير الأجواء الملائمة للمرأة الإماراتية لاستثمار طاقاتها ومواهبها وإبداعاتها، فضلاً عن الإحتفاء بمنجزات أصحاب الهمم بدولة الإمارات.

تسلمت التكريم صابرين اليماحي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية مديرة “واحة حواء”، بحضور خالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة الجمعية وعدد من المسؤولين والفنانين والإعلاميين وجمع غفير من أصحاب الهمم وذويهم.

وقالت اليماحي ـ في تصريح لها بهذه المناسبة ـ “إن المرأة الإماراتية تعد مثالاً عظيماً للإرادة وقوة العزيمة، حيث تعمل بتفان وإخلاص لتعزيز دورها في تنمية المجتمع، وترسيخ ريادتها في الأعمال الوطنية التي تقوم بها داخل الدولة وخارجها، وهو ما يتناغم مع أهداف مبادرة “أنت جوهرة” التي احتفت بمنجزات المرأة الإماراتية”.

وأثنت اليماحي على دور الشيخ عبدالله بن محمد آل نهيان في دعم المبادرات الوطنية والمجتمعية، وثمّنت الجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة للمبادرة لتحقيق النجاح المطلوب لمثل هذه المبادرات الرائدة.

وأشارت اليماحي إلى أن مشاركة جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية تمثلت في عرض مجموعة من منشورات الجمعية وإصدارات المكتب الإعلامي لحكومة الفجيرة التي تتناول تاريخ الفجيرة القديم والحديث، إضافة إلى أهم المنجزات الحضارية في إمارة الفجيرة وذلك من خلال جناح خاص ضمن المعرض المصاحب لفعاليات “أنت جوهرة”، كما شاركت “واحة حواء” إحدى مبادرات الجمعية الرائدة والمعنية بشؤون المرأة في فعالية “مجلسهن”؛ بهدف التعريف بمسيرة الجمعية الوطنية في دعم المرأة الإماراتية بوجه خاص وإبراز اختصاصاتها ودورها ونشاطاتها ومبادراتها المحلية والدولية على وجه العموم.

شاهد أيضاً

مهرجان الظفرة يسهم في الترويج للزراعات المائية الصديقة للبيئة

مبادرات نوعية تستهدف توعية الجمهور بيئياً واقتصادياً يؤكد مهرجان الظفرة البحري الذي يقام تحت رعاية …

2 تعليقان

  1. السلام عليكم
    الف مبروك ومزيدا من العطاء والابداء
    ودام لكن الالق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *