الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / “رمضان في الذاكرة”.. أسعد الروابة: “مدفع رمضان” أسقطني من سلم المنزل

“رمضان في الذاكرة”.. أسعد الروابة: “مدفع رمضان” أسقطني من سلم المنزل

أشعر بالحنين للمسحراتي وأفتقد للتجمعات الجميلة

الولائم الرمضانية.. لا أستسيغها.. وأول تجربة صيام كانت “صعبة”

لرمضان ذكريات لاتُنسى.. وتحية لأمي التي أصوم بعيداً عنها لأول مرة

تعود وكالة أنباء الشعر العربي، من جديد، في رحلة رمضانية مميزة، ننقلكم من خلالها، مع اول حلقة من “ذاكرة رمضان” والتي نُحلق عبرها في عالم الشعراء وذكرياتهم الجميلة مع هذا الشهر الفضيل، في اعترافات لاتخلو من الطرافة، لاسيما تلك المتعلقة بذكريات الطفولة.
رحلة اليوم مع الشاعر السوري المبدع نجم شاعر المليون أسعد الروابة (شاعر الشام)، الذي كان لنا معه هذا الحوار الخفيف.

*ماذا يعني لك شهر رمضان؟

– رمضان يعني لي كما يعني لكل المسلمين شهر البركات والطاعات والمغفرة ويبقى لهذا الشهر الكريم حالته الخاصة من حيث الأجواء الرمضانية المصاحبة وإن كنت سأعيشه مختلفاً عن الأعوام السابقة بسبب تفرق الاهل والأحبة وفقدان البعض الآخر.

*هل من ذكريات لك مع الشهر الكريم؟

– لرمضان ذكريات لاتنسى ففي الطفولة الأولى كنت أحاول تقليد والديّ في الصيام ولكنني لصغر سني لم يكن باستطاعتي إكمال الصيام فكان والدي رحمه الله يخفف عننا بأن يقول لنا أن الأطفال الصغار صيامهم حتى الظهيرة، ومن المواقف التي لا أنساها أننا كنا في مكان يبعد عن المدينة ما يقارب الثلاثين كيلو مترا  وكنا نصعد لسطح المنزل لنرى ضوء المدفع (الطوب) في المدينة ثم ننزل بالسلم فعند نزولي ذات يوم وضعت اقدامي بمكان بعيد عن السلم وسقطت على الأرض مما جعل والدي ووالدتي يؤخران صيامهما كثيرا بسبب وضعي الحرج حينها.

*أسأل عن رمضان الامس ورمضان اليوم، كيف تجده؟

– فرق كبير ما بين الأمس واليوم؛ في الأمس كنا نجتمع على مائدة الإفطار سعداء باجتماعنا قبل أن يسعدنا الإفطار لم نكن نحمل هموماً الا هم متى يحين موعد الإفطار!؟ اليوم نحمل من لوعات فراق الأحبة وتشتتهم مايجعلنا ننسى معها موعد الإفطار بسبب فقداننا لجمعاتنا القديمة وفقداننا لصوت المسحراتي وتلك الأجواء التي كانت تضفي على هذا الشهر الفضيل الكثير من ملامح الجمال والسعادة.

*هل تصوم عن القصيدة في رمضان؟

_ لا أصوم عن القصيدة وإنما أصوم عن كتابة المواضيع الشعرية، الا تلك التي لها علاقة بطقوس رمضان فمنذ عدة سنوات أصبحت أكتب بشكل يومي عبر حساباتي بمواقع التواصل خلال شهر رمصان عن كل ما يتعلق بهذا الشهر من حكمة ومواقف اتعرض لها .

*متى يبدأ يومك الرمضاني ومتى ينتهي؟

– يبدأ يومي بعد صلاة الفجر اعود للنوم حتى العاشرة صباحا ومن ثم أبدأ بقراءة ما تيسر من القرآن الكريم وبعدها اقوم بقضاء حوائج البيت لأعود لمشاهدة بعض البرامج التلفزيونية وادخل لحساباتي في مواقع التواصل حتى يحين موعد الإفطار حيث استريح قليلا من أجل صلاة التراويح وبعدها تبدأ رحلة  النوم مجدداً.

*هل أنت من عشاق الولائم الرمضانية؟

_ ابدا لا استسيغها لأني أفضل الإفطار مع اولادي وزوجتي واما الولائم فلها موعد بعد شهر رمضان.

* تهنئة رمضانية لمن تبعثها؟

_التهنئة الرمضانية ارسلها لأغلى إنسان في الكون والدتي (نورة الهتوان) والتي أعيش أول رمضان بعيدا عنها ومن ثم ارسل التهنئة للأمتين العربية والإسلامية وأقول لهم كل عام وانتم بخير ومبارك عليكم شهر المغفرة بإذن الله.

*قصيدة قلتها في هذا الشهر المبارك؟

– قلت ابياتاً كثيرة عن رمضان ولكن اقدم لكم هذه الأبيات الخاصة بالوكالة:
الاهداء لوالدتي (نورة الهتوان):

يافرحتي بك ياشهر الخير

يادمعتي لا يشوفونك

بعيون قلبي وقلبي بير

تبسمي خاف يقرونك

شهر رمضان السنة ذي غير

يمة عسى الناس يفدونك

آواه لو لي جناح آطير

وآجيك وآقبٍل عيونك

والعيد لو يحسن التعبير

قال ارسم الزين من لونك

والله يا أمي ياوجه الخير

مايكمل العيد من دونك

*حدثنا عن اول تجربة صيام لك؟

-أول تجربة صيام كانت صعبة جدا وأذكر أنه صادف ذلك صيف لاهب الحرارة وجاهدت نفسي كثيرا وأكثر ما كان يصبرني هو تشجيع الأهل ومقارنة صبري وجلدي حينها بغيري من الأطفال الذين دخلوا بسن التكليف مثلي وهذا ما كان يعطيني قوة وخصوصا أنني أصبحت أجد فرحة ولذة لحظة الإفطار.

*طبقك المفضل على الإفطار؟

_ طبقي المفضل الشوربة.

*علاقتك مع الفضائيات في شهر الصوم؟

– علاقتي معها في شهر رمضان وغيره من اشهر السنة تقتصر على قنوات الأخبار والرياضة وبعض القنوات الدينية الهادفة.

* شخص استفزك في نهار رمضان؛ بماذا ترد عليه؟

-أقول له (إني صائم) اقتداء بالحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم.

*كلمة أخيرة؟

– شكرا لكم على هذه الاسئلة الجميلة والتي أجد لها رغم بساطتها وسهولتها، اجد لها قدرة على استنباط مكامن الذاكرة النائمة واستفزازها بشكل راقٍ كرقيكم كل الشكر. ورمضان مبارك عليكم وعلى المسلمين جميعا.

شاهد أيضاً

انطلاق مهرجان “جرش” بمشاركة عربية واسعة.. الخميس

ينطلق مهرجان جرش في دورته الثالثة والثلاثين بحفل غنائي على المسرح الشمالي لمدينة جرش الأثرية، …

تعليق واحد

  1. أسامة العنزي

    ماشاء الله .. يستاهل شاعرنا الكبير وأسال الله أن يفرج عنه ويجمع بأهله وأحبته ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *