الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / 27 شاعراً سورياً بالعربية والفرنسية

27 شاعراً سورياً بالعربية والفرنسية

أصدر الشاعر صالح دياب كتاباً بعنوان «الشعر السوري المعاصر»، باللغتين العربية والفرنسية، عن دار «لو كاستور أسترال» الفرنسية، وذكر دياب أنه عكف عشر سنوات لإنجاز الكتاب الذي يعد الأول من نوعه الموجّه إلى القارئ الفرانكفوني.
وتضمن الكتاب مختارات ل 27 شاعراً، ومقدمة يقارب فيها الكاتب الشعر الحديث المكتوب في سوريا منذ أوائل القرن الماضي. يرى أنه عرف انزياحات مختلفة، بحسب التغيرات الجيوسياسية منذ بدايات القرن العشرين حتى منتصفه. وقصر دياب خياراته المعتمدة على الشعراء الذين ولدوا من أم وأب سوريين داخل سوريا في السنوات من 1947 حتى 2012.
يستعرض الكتاب نظرة شاملة للتيارات الشعرية التي عصفت بالحركة الشعرية العربية الحديثة منذ ثلاثينات القرن العشرين حتى الآن، عبر مساهمات الشعراء السوريين، متوقفاً في المقدمة عند المشكلات الفنية والنقاشات التي تدور حول علاقة الشعر بالنثر والوزن والإيقاع والصورة، وموقف الشاعر من اللغة، وعلاقته بالعالم وبالذات.
يرى دياب أن الشعراء المختارين سعوا إلى خلق لغة داخل اللغة، كل بحسب تجربته، وشكل الشعر لهم هاجساً روحياً وجودياً، وكان هاجسهم، محاورة سابقيهم ومجايليهم، من خلال تلمس بصمتهم الشعرية الخاصة.
ولم يقصر دياب خياراته على نوع شعري معين، فالأشكال الشعرية الثلاثة: العمودي، والتفعيلة، وقصيدة النثر تتجاور في الكتاب، وتتآلف جنباً إلى جنب، دون تمييز بينها. وقد خصص جزءاً من مقدمته للحديث عن مفهوم تلك الأشكال، مشيراً إلى أن قصيدة النثر لا تتقاطع بالضرورة مع نظيرتها الغربية، وهذا التوضيح يفيد القارئ الفرانكفوني، ليطلع على مسيرة الشعر العربي الحديث عبر نماذجه الثلاثة، وهو أمر لم يكن منه بد، نظراً لتضارب المصطلحات وعدم وضوحها في الحقل الشعري والثقافي في العالم العربي، إذ ما زال هناك خلط بين الشعر الحر وقصيدة النثر.

شاهد أيضاً

اعلان الفائز بجائزة نجيب محفوظ للرواية.. غداً

تعلن دار نشر الجامعة الأمريكية فى القاهرة، عن اسم الفائز بجائزة نجيب محفوظ للرواية لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *