الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / عبدالحميد: القصة الشاعرة تستلهم روح التفاعل بين الفنون

عبدالحميد: القصة الشاعرة تستلهم روح التفاعل بين الفنون

قال الدكتور شاكر عبدالحميد وزير الثقافة الأسبق ورئيس المؤتمر العربي للقصة الشاعرة “الدورة التاسعة” والذي ستنطلق فاعلياته في الفترة من 15 وحتى 16 أكتوبر الجاري بالمجلس لأعلى للثقافة بالقاهرة، تحت عنوان”القصة الشاعرة بين المسايرة والمغايرة في مواجهة الإرهاب”، أن القصة الشاعرة تستلهم روح التفاعل بين الفنون ومن ثم فإنها تؤكد أهمية التداخل بين الكلمة والصورة، بين السرد والتخيل، وبين ما هو زمني وما هو مكاني وهي تمتد بجذورها إلى فكرة.
وتابع عبدالحميد خلال كلمته التي جاءت في الأوراق الأولى للمؤتمر: “وربما كان الشاعر الفرنسي بودلير من أكثر المهتمين بها في العصر الحديث؛ نقصد فكرة التأليفية أو التركيبية، حيث تشير التأليفية أو التركيبية أو تراسل الحواس إلى عملية المزج بين حاستين أو أكثر خلال الإدراك أو التعبير أو الإبداع”.
مشيرًا إلى أن الدراسات الحديثة حول نشاط المخ ووظائفه قد أدت إلى إعادة تعريف المجازات اللغوية بوصفها ظاهرة تماثل المجازات البصرية الخاصة بالفنون التشكيلية والسينمائية، فهي أكثر عيانية وتجسيدا مما تبدو عليه وهي في الوقت نفسه أكثر تجريدا وكلية مما تبدو”.
يذكر أن المؤتمر يقام تحت عنوان “بين المسايرة والمغايرة في مواجهة الإرهاب”، يومي 15 و16 من أكتوبر، بقاعة المؤتمرات في المجلس الأعلى للثقافة، وتنظمه دار النسر الأدبية، بالتنسيق مع الهيئة العامة لقصور الثقافة، ويرأس المؤتمر الدكتور شاكر عبدالحميد وزير الثقافة الأسبق، وتحت إشراف الأديب محمد الشحات محمد، وبمشاركة عدد كبير من الباحثين والشعراء والأدباء من عدة دول.

شاهد أيضاً

انطلاق فعاليات اليوم الـ6 من مزاد ليوا للتمور.. السبت

تنطلق في دبي، مساء يوم السبت القادم، 20 أكتوبر، فعاليات اليوم السادس من مزاد ليوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *