الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / البيان الختامي لـ”الكتاب العرب” يدين السطو المستمر على الإبداع العربى

البيان الختامي لـ”الكتاب العرب” يدين السطو المستمر على الإبداع العربى

أصدر الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بيانا صحفيا عن المؤتمر الاستثنائى الذى عقد فى القاهرة خلال الفترة من 22 إلى 27 من الشهر الجارى لرؤساء اتحادات الكتاب العرب، وذلك برئاسة الأمين العام الشاعر والكاتب الصحفى الإماراتى حبيب الصايغ، بيانا الجلسات التى دارت لمناقشة الصيغة النهائية لتعديلات النظام الأساسى للاتحاد العام ولائحته التنفيذية الذى وضعته لجنة برئاسة الدكتور علاء عبد الهادى رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر.

وقد عقدت اللجنة اجتماعين فى أبو ظبى والقاهرة، وتوصلت إلى صيغة مقترحة يتم طرحها للنقاش فى المؤتمر العام الاستثنائى تمهيدًا لإقرارها والعمل بها، بعضوية اتحاد كتاب الإمارات، واتحاد كتاب لبنان برئاسة د. وجيه فانوس أمين عام اتحاد الكتاب اللبنانيين، والدكتور عمر قدور رئيس الاتحاد القومى للأدباء والكتاب السودانيين، ويوسف شقرة رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين، ومحمود الضمور رئيس رابطة الكتاب الأردنيين، وطلال الرميضى أمين عام رابطة الأدباء فى الكويت.

كما عقد على هامش اجتماعات المؤتمر العام الاستثنائى اجتماع لمجلس أمناء “جائزة الإبداع العربى فى مواجهة الإرهاب”، برئاسة الأمين العام، وعضوية: الشاعر والمفكر د.علاء عبد الهادى رئيس نقابة اتحاد كتاب مصر وصلاح الدين الحمادى رئيس اتحاد الكتاب التونسيين وطلال الرميضى أمين عام رابطة الأدباء الكويتيين ويوسف شقرة رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين وناجح المعمورى رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين، ود.يوسف الحسن مستشار اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، عضوًا وأمينًا عامًّا.

وأشار البيان إلى المجال والنقاشات التى دارت بين رؤساء الاتحادات والروابط والجمعيات والأسر والمجالس، كان لها أثرها الكبير فى أن يخرج النظام الأساس الجديد على الوجه الأكمل، الذى تمت مراجعته كاملا فى خمس جلسات طويلة متتالية، مادة مادة، وأسفر ذلك عن عددٍ من الملاحظات القيمة التى أضافت إلى النظام الأساس الجديد بنية جديدة، وقد شكلت لجنة صياغة برئاسة د. يوسف الحسن، وعضوية الدكتور عمر قدور، ود. خليفة حواس والأديب محمد البودى، كما أقرت هذه المواد بتعديلاتها. وتم تكليف اللجنة الرباعية نفسها لوضع اللائحة التنفيذية للنظام الأساس، التى من المنتظر أن يتم اعتمادها فى المؤتمر العام القادم فى ديسمبر 2018 فى مدينة أبو ظبى. لتبدأ بعدها مرحلة جديدة فى تاريخ الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب. حيث يتيح النظام الجديد مأسسة الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب. ويضع أسسًا جديدة فى إدارته.

وأكد الاتحاد العربى فى بيانه: أن هذا الاجتماع التاريخى هو اجتماع فارق فى مسير الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بعد النظام الأساس الجديد بما يتيحُ للاتحاد أن يحلق فى فضاءات جديدة تنطلق من رحابة اللغة، إلى تغيير الواقع، وذلك من أجل تحقيق مستهدفات ثقافية وطنية نبيلة، ومطالب فكرية قادرة على رتق النسيج الثقافى العربى بخيوطه المتباينة كافة، فى لحمة واحد عالج النظام الأساس الجديد الكثير من العوار الذى كان يتخلل النظام القديم وقفل الباب أمام التلاعب بنصوصه بسبب غموض هنا، أو نقص هناك، أو ترهل فى الصياغة فى الكثير من المواضع. كان الهدف من البداية هو الانطلاق بالاتحاد العام إلى أمدية جديدة فى الفعل الثقافى الحق الذى يجاوز حبر الكتابة إلى فعل التغيير فى الواقع الثقافى القائم.

وشدد الاتحاد عبر بيانه: ربما يفتح النظام الأساس الباب لخلق مبادرات استراتيجية فاعلة ومشتركة بين الاتحادات وذلك علاجًا للضعف الثقافى الذى نراه على عدد من الصعد الرسمية العربية، انطلاقا من أن اتحاداتنا العربية بمن فيها من نخب ثقافية وفكرية رفيعة هى وزارات الثقافة الحقيقية فى بلداننا التى يمكن أن تقدم بدائل فاعلة وقوية لو تسنى لها المشاركة فى وضع السياسات الثقافية العامة لبلدانها. وأكد المؤتمر الاستثنائى رفضه لك شكول التطبيع إذا كانت وفى أى مكان سياسية كانت أو ثقافية، ويستمر فى إدانته لكل أشكال التعاون مع الكيان الصهيونى العنصرى، كما يدين السطو المستمر على الإبداع العربى ومنها حادثة السطو الأخيرة على 45 مبدعة عربية تمت ترجمت أعمالهن إلى العبرية دون إذنهن، وهذا بات يشكل سياسة جديدة من التطبيع القسرى وفرض الأمر الواقع.

شاهد أيضاً

«فَراسِة وفروسيّة» قصيدة جديدة للشيخ محمد بن راشد تدعو للتأمل

في نظم جديد مختلف، يأخذنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *