الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / نورة الكعبي: الإمارات أطلقت مبادرات نوعية لتعزيز مكانة اللغة العربية

نورة الكعبي: الإمارات أطلقت مبادرات نوعية لتعزيز مكانة اللغة العربية

تحت شعار “اللغة العربية والشباب” أقام المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج، احتفالية إمارة الشارقة بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في نسختها السابعة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة وجامعة الشارقة والجامعة القاسمية ومجمع الشارقة للغة العربية وجمعية حماية اللغة العربية، تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

شهد الاحتفالية الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب حاكم الشارقة، ونورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية رئيسة المجلس الاستشاري للغة العربية، والدكتور عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج، والدكتور حميد بن مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، وأعضاء المجلس الاستشاري للغة العربية في دولة الإمارات.

تضمنت الاحتفالية جلسة حوارية عن اللغة العربية والشباب، شارك فيها أعضاء المجلس الاستشاري للغة العربية بدولة الإمارات، وتكريم للمشاركين والشركاء، إضافة إلى عرض استعراضي طلابي تحت عنوان “لغتي” من أداء طالبات مدرسة العقد الفريد بـ”دبا الحصن” بإمارة الشارقة.

وقالت نورة الكعبي إن “الاحتفال العالمي باللغة العربية واحتسابها ضمن اللغات الست الرسمية عالمياً في منظمة الأمم المتحدة يمثل اعترافا إنسانياً أممياً بمكانة لغتنا بين لغات العالم، إذ أنها مرآة للمجتمع وأداة للتواصل والتعبير عن حاجات ورغبات الإنسان وهي عماد الثقافة.”

وأضافت الكعبي في كلمتها خلال الاحتفالية: “إن اللغة العربية من أقدم لغات العالم وأوسعها انتشاراً، وتتوقع الإحصاءات أن يتحدث بها عام 2050 نحو 647 مليون نسمة كلغة أولى بما يشكل نسبة 6.94 من عدد سكان العالم”، مضيفة “فقد استوعبت في القرون الماضية جميع أشكال المعرفة الإنسانية، وكُتبت بها الفلسفة والعلوم واليوم تملك اللغة الفرصة لمواصلة دورها في الحضارة البشرية وتعزيز إسهاماتها في التطور العلمي فلا يمكن لأمة أن تتقدم بدون الاهتمام بلغتها”.

ولفتت الكعبي إلى أن دولة الإمارات اتخذت خطوات واسعة من خلال إطلاق المبادرات النوعية الرامية إلى الحفاظ على اللغة العربية وتعزيز مكانتها في المجتمع، من بينها إطلاق ميثاق اللغة العربية لزيادة استخدامها في الحياة العامة، ورعاية كافة الجهود لإحياء اللغة العربية كلغة للعلم والمعرفة، مشيرة إلى أن المجلس الاستشاري للغة العربية يعمل ضمن منظومة متكاملة لطرح الأفكار المبتكرة والمبادرات والقوانين التي تحفظ اللغة وتحفز الشباب على الحفاظ عليها، واستخدام التقنيات الحديثة لنشرها.

ومن إمارة الشارقة عاصمة الثقافة والعاصمة العالمية للكتاب2019، أكد الدكتور عيسى صالح الحمادي، مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج أن “هذه الاحتفالية السنوية لإمارة الشارقة تأتي في إطار توجيهات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونيسكو”، والخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية بما يليق بمكانة اللغة العربية ومدلولاتها الحضارية”.

وأشار الحمادي خلال كلمته التي ألقاها ضمن الاحتفالية إلى أن جهود دولة الإمارات سباقة في مجال النهوض باللغة العربية سعياً لتحقيق رؤية الإمارات 2021 والتي تهدف لجعل دولة الإمارات مقر امتياز في اللغة العربية، من خلال حزمة من المبادرات الهادفة إلى الحفاظ على اللغة العربية والنهوض بها والتي أطلقتها القيادة الرشيدة في دولة الإمارات.

شاهد أيضاً

لجنة الفرز والقراءة لــ”زايد للكتاب” تبدأ في إختيار الكتب الجديرة بالوصول إلى القوائم الطويلة

  بدأت لجنة الفرز والقراءة للدورة السابعة عشرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب في مركز أبوظبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *