الرئيسية / قسم الاخبار / الموت يُغيب الشاعر الفلسطيني خالد علي مصطفى

الموت يُغيب الشاعر الفلسطيني خالد علي مصطفى

فقدت الساحة الثقافية الفلسطينية بشكل خاص والعربية بشكل عام، واحدًا من فرسانها الكبار هو الشاعر والناقد خالد علي مصطفى الذي انتقل إلى رحمته تعالى مساء الثلاثاء في العاصمة العراقية بغداد عن عمر يناهز الثمانين عامًا.

ولد خالد علي مصطفى في قرية عين غزال القريبة من حيفا عام ١٩٣٩ وشردته النكبة طفلًا مع عائلته التي استقر بها المطاف في بغداد التي حصل منها على درجة الدكتوراة في الأدب العربي أستاذًا في الجامعة المستنصرية
صدرت للشاعر الكبير مجموعة من الدواوين الشعرية والكتب النقدية التي كرسته شاعرًا ومثقفًا وناقدًا في طلعية المثقفين الفلسطينيين .. وكان جريئًا في قول كلمة الحق النقدية .. واثناء اقامته في بغداد تسلم العديد من المواقع النقابية والصحفية على الصعيدين العراقي والفلسطيني
وبرحيل الشاعر الكبير خالد علي مصطفى تكون فلسطين فقدت أحد شعرائها ومثقفيها الكبار
رحم الله الصديق العزيز خالد علي مصطفى واسكنه فسيح جناته .. وأتقدم وأسرتي بأحر مشاعر العزاء والمواساة من زوجته السيدة أم الوليد ومن ابنائه وبناته الأعزاء وليد ومثنى وغسان والدكتورة أروى وبيسان .. ضارعًا إلى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.
إنا لله وإنا إليه راجعون .

شاهد أيضاً

لجنة لتسيير أعمال جمعية الناشرين السعوديين

عقدت الجمعية العمومية غير العادية لجمعية الناشرين السعوديين أمس, اجتماعاً لها , تحت إشراف وزارة …

تعليق واحد

  1. رحل الجواد..
    وداعا صديقي وأستاذي (أ.د. خالد علي مصطفى)
    وحينَ يغيبُ نجمٌ ترتَقِي فِي سُلّمِ الآفاقِ دَمعَهْ
    فِي مَسَارِ المجدِ تَشهَقُ غيمةٌ وتتوه ..
    راعِيهَا مَضَى…
    ذاكَ الذي خَضَعَتْ لهُ دُررُ الكلامِ وصرةُ الأحلامِ
    كانَ … وسيفُهُ كلسانِهِ..
    حَمَلَ الزمانَ وما انحنَى مُذْ كانَ طفلاً في رُبى حيفَا
    وما شدَّ الرِحالَ ولا رَحَل
    عتليت يا إجزم ويا عين الغزال…
    قد ظلَّ ينظرُ لاشتهاءَ البرتقال
    وقسوةُ الترحالِ ما حطتْ ركابَ البغيِ
    ظلَ الحبلُ مشتداً على عنقٍ أبى كلَّ السؤال
    وفوقَهُ ظلَّ الرَحَى يغتالُهُ
    في الأعظميةِ كانَ ينتظرُ المسافر
    عينُهُ تبكي على بَغدادَ بعدَ القدسِ
    وانفجرَ الجوادُ
    وما ارتضى ذُلَّ الهزيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *