الرئيسية / حوارات وتصريحات / المغربية فدوى هرنافي الأيقونة التي قهرت السرطان بالشِّعر

المغربية فدوى هرنافي الأيقونة التي قهرت السرطان بالشِّعر

استطاعت أن تقهر مرض السرطان بعد مقاومته بالكتابة، انها الشاعرة المغربية المقيمة في بلجيكا فدوى هرنافي، التي بدأت رحلة علاج قبل نحو سبع سنوات أجرت خلالها 16 عملية جراحية، لتتحول هرنافي إلى أيقونة لقهر المرض الخبيث بالشِّعر، خصوصاً بعد إصدار ديوانها الأول “صرخة جسد” عام 2018.

تقول فدوى هرنافي، بأن الكتابة بالنسبة لها صرخة هامسة ضد كل ما يعكّر صفوها، وتعبير فنّي تطبعه الجماليّة والمتعة وفرصة لإعادة صياغة الواقع جماليّاً وفنّياً وثقافياً. الكتابة انتصار للقيّم الإنسانية وفسحة جميلة للقلب والروح.
وحول تجربتها مع المرض تقول:”هرنافي للجريدة، تجربتي مع المرض كانت مرحلة صعبة وخطوة إيجابية في مسيرتي الشعرية، حاولت من خلالها التعبير عن كل ما يختلج في نفسي من معاناة نفسية وجسدية وتناقضات وصراعات داخلية. واجهت المرض بالكتابة والشعر وتعايشت معه ولم أستسلم أبداً. تسلّحت بالصبر فصرت أقدّر نفسي أكثر وصرت أقوى بفضل ربّي… تغيّرت نظرتي إلى الحياة وتعلمت الكثير، فكان الأمل رفيقي والقلم صديقي”.

شاهد أيضاً

عيسى المزروعي :”شاعر المليون” منصة لإطلاق المواهب الشعرية نحو النجومية

قال عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إن برنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *