الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / صدور النُسخ الإلكترونية للروائي الامريكي”سالينجر”

صدور النُسخ الإلكترونية للروائي الامريكي”سالينجر”

تصدر لأول مرة النسخ الإلكترونية لأعمال الروائي الأمريكي جيروم ديفيد سالينجر مؤلف رواية “الحارس في حقل الشوفان”، وذلك بعد 10 سنوات على رحيله، إذ ظلت رواياته بنسختها الورقية فقط، ورفض تحويلها إلى طبعات إلكترونية لموقفه الرافض للوسائل التكنولوجية طوال حياته.

وكشف ابن الروائي “مات سالينجر” لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية سبب التغيير في وصية والده، قائلاً: “أسعى لأن تكون روايات سالينجر متاحة ومنتشرة بكل الوسائل، لا سيما الصوتية والإلكترونية، خاصة بعدما تلقيت رسالة من أحد قرائه، وهي فتاة من أصحاب الهمم تجد صعوبة في قراءة الكتب الورقية”.

وأضاف مات الذي تولى إدارة إعمال والده: “دائما كان يرفض سالينجر الكتب الإلكترونية والصوتية، فقد كان يعتقد أنها وسائل غير حيوية تفتقد التواصل مع القراء، هذا التواصل يحققه الكتاب الورقي فقط، ولذا رفض عروضاً كثيرة لتحويل رواياته إلى نسخ إلكترونية”.

وُلد سالينجر عام 1919، وهو روائي أمريكي عُرف بروايته “الحارس في حقل الشوفان” التي ترجمها إلى العربية في السبعينيات الكاتب الأردني غالب هلسا واعتبرت عملاً طليعياً، ولم ينشر سالينجر أي عمل أدبي بعد عام 1965.

ورغم أنه بدأ كتابة القصص القصيرة في المدرسة الثانوية، ونشر العديد في أوائل الأربعينيات قبل أن يشارك في الحرب العالمية الثانية في 1948 نشر قصته المُزكاة “يوم مثالي لسمك الموز” في مجلة “نيويوركر”، وفي عام 1951 نشر “الحارس في حقل الشوفان” التي جنت نجاحاً شعبياً سريعاً.

وقد عانى سالينجر من صدمة نفسية سيئة بعد الحرب العالمية الثانية، ودخل المشفى لتلقي العلاج النفسي بعد سقوط برلين، وذات مرة أخبر ابنته بأن “المرء لا يتخلص أبداً من رائحة اللحم المحترق في أنفه مهما عاش”، وقد دارت بعض أعماله حول هذه التجربة.

بعد الحرب توفي سالينجر لأسباب طبيعية في منزله بولاية نيو هامبشاير الأمريكية في 27 يناير/كانون الثاني 2010.

وأشار مات إلى أن الروايات التي ستتاح عبر الإنترنت هي “الحارس في حقل الشوفان، و9 قصص، ورواية شعاع الرفع العالي، والنجارون”، مؤكداً أن هذه الخطوة لا تعتبر تراجعاً عن وصية والده؛ إذ إنه حرص طوال حياته على إتاحة كتبه بطرق سهلة ورخيصة للجميع لا سيما الطلاب”.

وتقيم مكتبة نيويورك العامة معرضاً للكاتب يضم أرشيفاً لأعماله وصوراً شخصية له، بالإضافة إلى إعادة طبع عدد من كتبه ورسائله ومخطوطات رواياته، ومحتوياته الشخصية وصور عائلته ويقدر عددها 160 قطعة، على أن يبدأ فتح المعرض في سبتمبر/أيلول.

ولم يتم تحديد موعد إطلاق أعمال الروائي في صورتها الإلكترونية، ونشر سالينجر خلال حياته عدداً قليلاً من الروايات إلا أن ابنه قال إن هناك روايات كثيرة لم تنشر حتى الآن.

شاهد أيضاً

اليونسكو تُطلق تقرير “اللغة العربية” 18 ديسمبر

تُطلق منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يوم 18 ديسمبر (كانون الأول) الجاري، الذي يُصادف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *