الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / مقهى الفجيرة الثقافي يحتفي باليوم العالمي للقهوة

مقهى الفجيرة الثقافي يحتفي باليوم العالمي للقهوة

نظم مقهى الفجيرة الثقافي التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، مساء أمس، جلسة ثقافية بعنوان “المبدع والقهوة”، وذلك احتفاءً باليوم العالمي للقهوة، بمشاركة نخبة من المثقفين والأدباء الإماراتيين والعرب.

واستعرضت الأمسية تاريخ نشأة القهوة والأساطير المتعلقة بأول استخدام لها، ومدى ارتباطها بطقوس الكتابة الإبداعية عند الأديب. كما ناقش المشاركون أهمية مشروب القهوة الذي يحتفى به في جميع أنحاء العالم في الأول من أكتوبر من كل عام، مستذكرين قول الشاعر الكبير محمود درويش: “القهوة لا تُشرب على عجل، القهوة أخت الوقت تُحْتَسى على مهل، القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة، القهوة تأمّل وتغلغل فى النفس وفى الذكريات”.

وتطرق المشاركون إلى طقوسهم المرتبطة باحتساء هذا المشروب الداكن الذي لا تتوقف شجرته عن الانتاج لمدة مئة سنة، وتناولوا، كلن حسب انتمائه الجغرافي، آداب وعادات تقديم واحتساء القهوة بوصفها جزء لا يتجزأ من كرامة العربي، فضلاً عن طرق إعدادها في الماضي وارتباطها الوثيق بتاريخ الآباء الأوائل الذين دأبوا على الامتزاج الروحي التام بهذه المادة التي تقلى على النار قليلاً ثم تدق وتغلى بالماء، موثقين بذلك مشاعر الفرح والكرم والألفة أو الرفض والإهانة والغضب التي ترافق أدبيات صب وتحضير القهوة.

وذهب الحضور إلى أن القهوة بوصفها الصديق الدائم لأصحاب الفكر ورواد الأدب تحمل الكثير من الدلالات الاجتماعية والروحية التي جعلتها كملهمة ومحرضة على الإبداع؛ مكّنت الأدباء والكتّاب من تكثيف أفكارهم واختزالها في بوتقة العمل الأدبي. مشيرين إلى أن وصف القهوة في الأدب حالة قائمة بذاتها، كوصف وجوه الجمال والطبيعة التي اكتسبت مع ما أسبغه عليها الشعراء والكتّاب قيمة أدبية مضافة.

شاهد أيضاً

جائزة مليحة الأدبية تكرم الفائزين بدورتها الأولى

كرمت جائزة مليحة الأدبية، الفائزين في أجناسها الأدبية الثلاثة، خلال حفل نظمته مساء السبت، بمقر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *