الرئيسية / حوارات وتصريحات / الشاعر اللبناني شربل داغر: أنا بخير.. لكن جراحا لا تندمل

الشاعر اللبناني شربل داغر: أنا بخير.. لكن جراحا لا تندمل

طمأن الشاعر والروائي اللبانى شربل داغر محبيه عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى وقت وقوع الانفجار المدمر فى بيروت أمس، قائلا: “أنا بخير للصاحبات والأصحاب الذين طلبوا الاطمئنان عنى وعن عائلتى لكن جراحا لا تندمل… وهناك موتى يموتون مرارا”.

وأوضح شربل داغر، “كتبتُ اليوم، في ختام تدوينتى، عن إسقاط الحكومة لهموم الناس، وعن “تركهم لمصائرهم الداهمة”: أى مصير أشد من هذا!

وأشار شربل داغر “الجسد الذى يتهاوى فى هذا الانفجار…عند حصول نكبة، نتفقد جسدنا، الخارجى والداخلى نتفقد عائلتنا، احبابنا، بيوتنا القريبة والبعيدة، عند حصول نكبة، نلتمّ على نفسنا، بيتنا المتبقى لدرجة أننا نصمت، ولا نبالى بالنت أو غيره.
وتابع شربل داغر، “لحظة حقيقة رهيبة، نتأكد من كون حياتنا تساوي نثار شظية متطايرة، ونتأكد من قسوة إهمال الدولة والحكومة للمواطنين، لمن توكلت بحماية أمنهم اليومى والوطنى وحيد في هذه اللحظات، مثل سلحفاة ليس لها غير قوقعتها درعا لها. الا ان في رسائل الصاحبات والأصحاب، منذ ليل البارحة، ما يجعل هذا الجسد المتهاوي فى وحشته، يرتفع من ركامه، ويمد يد المحبة والشكر لهم”.

جدير بالذكر، أن الرئيس اللبنانى ميشال عون، قال إن بلاده مصرة على السير فى التحقيقات وكشف الملابسات فى أسرع وقت ممكن، مشيرا إلى أنه سيتم محاسبة المسئولين، وإنزال أشد العقوبات بالمسؤولين عن الانفجار.

شاهد أيضاً

بدور القاسمي توجه بترميم مكتبات متضررة من انفجار بيروت

وجهت نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، ورئيس اللجنة الاستشارية للشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *